بالصور: 7 معلومات لا تعرفها عن جبل القديس ميشيل بفرنسا

بالصور: 7 معلومات لا تعرفها عن جبل القديس ميشيل بفرنسا

يعتبر جبل القديس ميشيل بفرنسا من أبرز المعالم السياحية ليس على مستوى المعالم السياحية الفرنسية فقط، بل على مستوى العالم ايضًا، حيث يأتي إليه السياح من كل حدب وصوب لمعرفة قصته، خاصة لشهرته بقلة عدد الساكنين بجواره، وإليك أبرز 7 معومات لا تعرفها عن جبل القديس ميشيل.

 

المعلومة الأولى:

شنت مجيال أو جبل القديس ميشيل هي جزيرة حجرية صغيرة  تقع في مدينة نورماندي بفرنسا، ويبعد الجبل بضعة كيلو مترات عن ساحل فرنسا.

 

 

 

المعلومة الثانية:

تعد القلعة والكنيسة المبنية على جبل القديس ميشيل هي ثالث أكثر الأماكن السياحية من حيث عدد السياح في فرنسا بعد برج إيفل وقصر فرساي حيث يذهب إليها الكثير من السائحين لمشاهدة هذا الأثر الفاخر.

 

المعلومة الثالثة:

يقع هذا الجبل على بُعد  0.6 ميل عن الساحل الشمالي الغربي لفرنسا، حيث يعتقد بعض السياح أن الجبل يبعد عن البحر، ويقع وسط طبيعة صخرية جافة، ولكن هذا الاعتقاد خاطئ حيث يقع جبل القديسس ميشيل عند مصب نهر كويسنو افرانش.

 

 

- 9966 داخلي معلومات-عن-جبل-القديس-ميشيل-بفرنسا

 

- 9999 داخلي معلومات-عن-جبل-القديس-ميشيل-بفرنسا

 

 

المعلومة الرابعة:

تبلغ مساحة جبل القديس ميشيل أو ما يعرف بجزيرة “شنت ميجال” حوالي 247 فدان، فهو بذلك يعتبر من أكبر المعالم السياحية الفرنسية من حيث المساحة.

 

المعلومة الخامسة:

تشير بعض الإحصائيات الفرنسية إلى أن عدد سكان الجزيرة أو جبل القديس ميشيل 44 شخصاً فقط، ويثر هذا الرقم الإندهاش بسبب المساحة الشاسعة للجبل التي تبلغ 100 هكتار.

 

- 99 داخلي معلومات-عن-جبل-القديس-ميشيل-بفرنسا

 

- 7777داخلي معلومات-عن-جبل-القديس-ميشيل-بفرنسا

 

المعلومة السادسة:

عقدت جزيرة “شنت ميجال”  تحصينات استراتيجية منذ العصور القديمة في القرن الثامن الميلادي، لحفظ الجزيرة من هجمات الأعداء ويقول البعض أن الجزيرة استمرت في التحصينات إلى الآن وهو التفسير لإقامة 44 شخص فقط بها.

 

 

- داخلي معلومات-عن-جبل-القديس-ميشيل-بفرنسا

 

المعلومة السابعة:

جبل القديس ميشيل من ضمن قائمة اليونسكو لمواقع التراث العالمي ويعتبر أحد المعالم الأكثر شهرة في فرنسا، حيث يزوره أكثر من 3 ملايين سائح كل عام.

 

شاهد على يوتيوب:

 

 

 

 

 

نبذة عن الكاتب

مارينا عزت، صحفية واعلامية مصرية، متخصصة بالباب الاخباري.

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *