بالفيديو : إسعاد يونس تعيد ذكريات ” يا تليفزيون يا “

بالفيديو : إسعاد يونس تعيد ذكريات ” يا تليفزيون يا “

في ظل ما نحياة من ضغوط يومية ،يأخذنا الحنين إلى الماضي وأوقات كثيرة تدمع العين لسماع شئ نتذكره، أو كنا نشاهده ،ليحيي بداخلنا حياة عشقناها ونتمني أن نحياها مرة أخري، هذا ما فعلته بالضبط الفنانة ” إسعاد يونس ” في برنامجها ” صاحبة السعادة “الذي يعرض على قناة ” سي بي سي ” المصرية .

فتناولت في الحلقة مشروع إحياء ” يا تليفزيون يا ” الذي اهتم بتترات البرامج القديمة ،التي كنا نشاهدها ونستمتع بها وكان من ضمن ضيوفها، القائمين على هذا المشروع هو المايسترو ” محمد عثمان ” الذي يمثل الجانب الشرقي، بينما المايسترو ” جورج أولتا ” الذي يمثل الجانب الغربي، ليتم المزج بين الموسيقتين، فاهتمت ” يونس ” بعرض كافة تترات البرامج القديمة ” لايف ” على مسرح البرنامج، وفي الواقع فقد تميز جداً في هذا الجانب ،ومن أهم التترات التي تناولها ” عالم البحار ” و” عالم الحيوان ” وغيرها من تترات البرامج المميزة ،التي كانت تعرض في الثمانينات وظلت لفترة كبيرة.

طارق علام يروي ذكريات كلام من ذهب :

ولم تكتفي ” يونس ” بذلك ،لكنها اهتمت بإستضافة الإعلامي ” طارق علام ” ليروي ذكرياته عن برنامجه ” كلام من ذهب ” ،وسبب ظهور هذا البرنامج فأشار ” علام ” إلى حبه  له لإنه كان يعكس حب وسعادة الناس البسيطة ،والتي كانت وأوضح أن سبب نجاح البرنامج هو التلقائية والبساطة التي كان يشعر بها المشاهد .

ويروي علام أن قصة البرنامج جاءت بعد المرور بتجربة فشل قوية، خاصة بعد مهاجمة ا. فايز حلاوة – الكاتب بمجلة أكتوبر- لبرنامج كان علام يعرضه في رمضان ،ولكنه جاء بالفشل ومن تلك النقطة دفعته ” سهير الأتربي” رئيسة القناة الأولى ،في ذلك الوقت بعمل فكرة برنامج وجاءت ” كلام من ذهب ” وبدأ بالفعل ” علام ” يشاهد الناس بالشارع وكيف يفكرون ويتحركون، وبدأت تأتي أسئلة برنامجه من تجارب ومواقف حياتية ،واختتم حديثه مع يونس بإنه يحاول الأن في إعداد برنامج جديد يتناول الأفراح الجماعية ليمس الطيبة والرضا داخل الناس .

ولم تنسي ” يونس ” إستضافتها للمذيعة القديرة” نهال كمال”، التي أصرت أن يكون محور حديثها لا يخلو من الخال ” عبد الرحمن الأبنودي ” ،وتحدثت أيضاً عن ذكريات برنامجها ” لسه فاكر ” حيث قابلت فيه كل نجوم الوطن العربي في ذلك الوقت ،وأيضاً تقديمها لبرنامج ” اخترنا لك ” ،ولكنها لم تحتل جزء كبير من حوار البرنامج مثلما كان مع طارق علام .

الموسيقى وتترات الأطفال :

والجميل والرائع في البرنامج هي الموسيقى اللايف التي تناولت تتر برنامج كل ضيف ،وربطها مع القديم كذلك أداء الأوركسترا والمطرب الذي يقوم بغناء هذا التتر، مميز ورائع وفعلاً جذاب جداً للجمهور حتى آخر دقيقة .

ومن الجدير بالذكر أن ” يونس ” اهتمت بوجود فقرة خاصة بالأطفال تتناول كافة برامجمهم السابقة أمثال ” ماما سامية ” وعروستي وسينما الأطفال ،ولكن يؤخذ على البرنامج في هذا الجزء إنه لم يستضيف أي من مقدمي برامج الأطفال قديماً لكنها استضافت ” سلمى صباحي ” وهى من الجيل الجديد، على الرغم من تقديمها لبرامج أطفال لكن يفضل أن يكون هناك لقاء من مذيعي برامج الأطفال قديما مثل ” ماما نجوى ” وغيرها .

تناولت أيضاً إحدى البرامج الرياضية التي كانت مؤثرة في ذلك الوقت، وهو ” الكاميرا في الملعب ” الذي قدمه “حازم الشناوي” ليروي ذكرياته مع هذا البرنامج ،فتحدث عن بداية هذا البرنامج عام 1985 بالقناة الثالثة، حينما اقترح بعض مذيعين القناة بتقديم برامج تحليلية من قلب الملعب ،وفعلاً كان لها جمهور قوى ومؤثر في ذلك الوقت  وأشار في حديثه إلى عودتة برنامجه عن قريب .

 

وأخيراً تعتبر حلقة هذا البرنامج نقلة حقيقية في برامج الإعلام المصري، فالإعداد والإخراج مميزان جداً فهو يجعل المشاهد مستمتع بما يشاهده دون أن يخدش حيائه بشكل راقي، وفي ذات الوقت يقدم مضمون جيد يتستطيع أن يستفيد منه واهتمامه التنوع بين فقراته ممتاز ،و ينتقل بسلاسة وبساطة  بين فقرات الغناء والحديث مع الضيف ،وهذا شئ جيد ولكن في رأيي أن مثل هذه الحلقة كانت تحتاج أن يكون هناك مشاركة من الجمهور، وأعتقد إنها كانت ستؤثر بشكل كبير.

نبذة عن الكاتب

مروة فتحي محررة صحفية من مصر متخصصة بباب الاسرة والطفل

مقالات ذات صله

1 تعليقات

  1. shreef

    الحلقة فعلا كانت من اجمل الحلقات رغم انى مش تابع لبرنامج الفنانة اسعاد لكن بالصدفة لقيتو وكانت الحلقة جميلة حسيت لما سمعت الموسيقى التصويرية بتاعةالبرامج القديمة توقفت وكأن الزمن توقف خصوصا انى بحب اتفرج على البرامج القديمة واسمع قديم كانت كل حاجة ساعتها نظيفة البرامج والحوار المحترم والمادة الثقافية اللى فيها معلومة والقدوة الحسنة والكلام اللى مافهوش اي تجريح ولا خادش للحياء فعلا كانت الحلقة ممتازة استعدنا فيها ولو جزء من الزمن الجميل الاصيل

التعليقات مغلقه