بالفيديو : كيف تتعاملين من طفلك المشاكس ؟

بالفيديو : كيف تتعاملين من طفلك المشاكس ؟

يقلق الآباء حينما يوجد لديهم طفل يخرج عن طاعتهم أو حدود الأدب واللياقة ويواجهون صعوبات كثيرة حينما يكونوا في أماكن عامة أو لدى بعض الأصدقاء وتظهر مشاكسة طفلهم الصغير تجاه الغرباء فمن هو هذا الطفل وكيف يمكننا التعامل معه هذا ما سنعرضة في تقريرنا التالي :

تعريف الطفل المشاكس :

هو الطفل الذي يبني علاقات اجتماعية بطرق أكثر حيوية وممتعة بالنسبة اليه عن طريق نصب الكمائن الغير قاتلة مثل سكب المياه على صديق أو مجموعة من الاصدقاء وهم نيام ومثل ان يزعج أحد اصدقائه بصوت عالي أو بموسيقى صاخبة وهو نائم والكثير من الاساليب الأخرى.

تعريف, الطفل , المشاكس
تعريف, الطفل , المشاكس

آراء بعض الأمهات حول أطفالهم المشاكسون :

استعرض برنامج ” شباب على الهواء ” المذاع على قناة الأسرة والطفل المصرية آراء بعض الأمهات تجاه أطفالهم المشاكسين فأستعرض رأى” أسماء مصطفى”  – ربة منزل – حيث ترى أن طفلها المشاكس الذي اتم عامه السادس، جاء نتيجة ولادة متعسرة جداً.. وقد سمعت من صديقاتها ان الولادة المتعسرة تخلق طفلاً صعب المزاج، قلقا، متوترا،غاضبا على الدوام، كما أنه ورث الكثير من مزاجها العصبي وسرعة غضبها.. وكانت النتيجة، بيتا متوتراً، الكل فيه يتحاور بالصراخ..

فالأبوان متعبان والطفل لا يكف عن العنف والمشاكسة. تقول أسماء: من النادر أن أرى طفلي يتصرف بتهذيب ويحترم الكبار ويعطف على الصغار ويطلب الآذن قبل أن يبدأ في فعل ما يريد.. بل أنه لم يتردد في أحدى المرات بصفعها أمام إحدى صديقاتها في المنزل، لأنها رفضت سماع ما كان يقوله واهتمت بالحديث مع ضيفتها .

بينما  ماهرة أحمد، وهي مربية أطفال في إحدى  الحضانات، إن من الأساليب التي تساعد على توجيه سلوك الطفل هى أن يكون لدى الاب والام الاستعداد لتوضيح الصورة للطفل، أي لماذا نريده أن يكون مهذباً، فكلما كبر وأصبح أكثر وعياً، تكون عبارة: لأنني قلت هذا، مبرراً ضعيفاً جداً لإقناعه بما تطلبه منه أمه مثلاً.. أن يفعل الطفل ما تطلبه لأنها تقول ذلك لا يصبح مبرراً كافياً للطفل، لأنه من وجهة نظره ليس سبباً. بدلاً من ذلك، يجب ان تحاول الأم تعريفه بأنه عندما يكون مؤدباً، فإنك تفخرين به. وغالباً ما تكون النتيجة طيبة، فالأطفال يحتاجون للاقتناع بأن السلوك الجيد ويكون محل تقدير .

مواقف , الطفل , المشاكس
مواقف , الطفل , المشاكس

نصائح التعامل مع الطفل المشاكس :

1-على الوالدين أو الكبار عموماً ألا يستخدموا العقاب البدني ، كوسيلة لإيقاف السلوك العدواني لدى الطفل ، فالغضب الذي يتم كبته خوفاً من العقاب لا بد وأن يتراكم ويشتد ، حتى يصل إلى الانفجار في صورة عدوانية تدميرية ، فيجب  التوقف عن الضرب فوراً .

2- من الضروري تفهم الأسباب التي تدفع الطفل إلى العدوانية ، فقد يكون السبب نتيجة مرض معين ، أو لنشاط وطاقة زائدة تحتاج إلى تصريف ، أو للشعور بالنقص والدونية، الإحباط، الاكتئاب، الكبت، حب التملك ، الرغبة في إظهار القوة ، بدافع المنافسة ، تأثراً بعوامل وراثية ،  سلوك تربوي في المنزل ، أو ضيق المنزل حتى لا تتاح له فرصة اللعب والحركة والنشاط ، وهنا يجب بحث حالته النفسية مستقبلاً إن استمر على هذا السلوك .

3-يجب عليكم أن تقوموا بضبط السلوك العدواني ، وذلك بتشجيع الطفل  عندما يأتي بموقف يخلو من العدوانية ، وعندما يتفاعل  مع صديق له بشكل جيد ونقدم له مكافأة كالمديح اللفظي ، أو أي شيء أخر يحبه ، أما إذا قام بسلوك عدواني يستوجب الحزم، فيمكن لكم استخدام أسلوب العزل لبعض الوقت على أن تكون فترة قصيرة ، ويفهم أن هذا بسبب هذا الخطأ ، ويكون هذا قدر الاستطاعة وفي حدود فهمه وإدراكه.

مكافاه , الطفل , بالمدح اللفظي
مكافاه , الطفل , بالمدح اللفظي

4-عدم مواجهة أي نوع من أنواع العنف بنفس السلوك ، فلا ينبغي ضربه أو معاقبته بدنياً ، وإنما يجب مواجهته عن طريق استخدام أساليب التوجيه والإرشاد، وإتاحة الفرصة أمامه لإشباع حاجاته في وقتها المناسب.

وأخيراً من الضروري الإستماع  إليه جيداً إذا جاء شاكياً من اعتداء أحد عليه ، حتى تقوما بعملية التفريغ النفسي، لأنه بذلك يشعر براحة نفسية تستطيعين من خلالها التحكم في طفلك المشاكس وتسيطري عليه.

فيديو مقترح للتعامل مع الطفل المشاكس

نبذة عن الكاتب

مروة فتحي محررة صحفية من مصر متخصصة بباب الاسرة والطفل

مقالات ذات صله