بالفيديو: مذيعة أطفال التهريب تتعرض للهجوم بسبب هذا الفعل

بالفيديو: مذيعة أطفال التهريب تتعرض للهجوم بسبب هذا الفعل

نشرت الصفحة الرسمية لمحافظة بورسعيد على موقع التواصل الاجتماعي الفيس بوك، مقطع فيديو، تناولت فيه المذيعة سلوى حسين حواراً جرئياً مع بعض الأطفال الذين تم ضبطم أثناء تهريبهم بضائع أجنبية من الجمارك في بورسعيد.

وسادت حالة من الغضب والاستياء بين الشعب المصري عقب نشر الفيديو، ووجه مجموعة من النشطاء على مواقع التواصل هجوماً حاداً إلى سلوى حسين، إذ اتهموا الأخيرة بسوء إدارتها للحوار ومعاملتها مع الأطفال بدلاً من تقديم يد المساعدة لهم.

من هي سلوى حسين؟
سلوى حسين، مذيعة مصرية تعمل بالإذاعة المحلية لمحافظة بورسعيد، حيث تستعين بها المحافظة لرصد آراء المواطنين حول كل تطوير أو مشروع يتم إنجازه أو أزمة تمر بها المدينة، ويتم نشر الحوارات في صورة تقارير إعلامية على الصفحة الرسمية للمحافظة.

لم تكن واقعة تصوير الأطفال المهربين هي المرة الأولى التي تستفز بها المذيعة الشارع البورسعيدي والمصري، إذ سبق واتهمت عدداً من بائعي الملابس المستعملة بالاعتداء عليها، أثناء رصدها آراء سكان المنطقة المحيطة بالسوق، كما قامت بإعداد تقرير إعلامي تضمن آراء المواطنين بعد تحطيم تمثال الشهيد الفريق أول عبد المنعم رياض أثناء عملية نقله، وأظهر التقرير رضا المواطنين، على خلاف الحقيقة.

المجلس القومي للطفولة والأمومة
وفي صدد هذا الموضوع قام المجلس القومي للطفولة والأمومة، بمخاطبة النائب العام لاتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة بشأن واقعة القبض على الأطفال لقيامهم بعمليات التهريب الجمركي، وتصويرهم من قبل أحد المذيعات والتشهير بهم أثناء عرضهم على جهة التحقيق مخالفة بذلك لقانون الطفل، المادة ١١٦ مكرر (ب) بقانون الطفل، الذي ينص على: «يعاقب بغرامة لا تقل عن عشرة آلاف جنيه ولا تجاوز خمسين ألف جنيه كل من نشر أو أذاع بأحد أجهزة الإعلام أى معلومات أو بيانات، أو أى رسوم أو صور تتعلق بهوية الطفل حال عرض أمره على الجهات المعنية بالأطفال المعرضين للخطر أو المخالفين للقانون».

نجيب ساويرس وأطفال التهريب
وعندما علم المهندس نجيب ساويرس – رجل الأعمال المصري – بحادثة أطفال التهريب، توجه بإرسال محاميه الخاص للدفاع عنهم مما أسفر عن ذلك التصالح من الجمارك وتوظيفهم فور إطلاق سراحهم.

كما قامت نيابة بورسعيد بإخلاء سبيل أطفال التهريب، يوم الخميس الماضي 2 أغسطس بعد دفع غرامة مالية.

غضب كبير في مواقع التواصل المصرية بسبب مذيعة تستجوب مراهقين وتشهّر بهم، وتضامن واسع من فعاليات المجتمع مع الاطفال ضد المذيعة.#اطفال_بور_سعيد

Posted by ‎Echo عربي‎ on Saturday, August 4, 2018

نبذة عن الكاتب

يمنى ماهر شعلان محررة مقالات

مقالات ذات صله