بعكس التوقعات: ألعاب الفيديو تحسّن تركيز الطفل

بعكس التوقعات: ألعاب الفيديو تحسّن تركيز الطفل

مجلة شباب 20

أثبتت ألعاب الفيديو التي تعتبر الشغف الأكبر بالنسبة للأطفال، عكس التوقعات التي تجعل الأمهات يعتبرنها مصدر قلق، إذ دافعت الكثير من الدراسات والأبحاث عن ألعاب الفيديو ونشرت الفوائد العديدة التي يمكن أن تقدمها لمن يستخدمونها وخاصة للأطفال.

فبعد أن أشارت العديد من الدراسات السابقة إلى أضرار الهواتف الذكية على صحة الإنسان، والاتهامات الكثيرة التي وجهت إلى ألعاب الفيديو التي يدمن عليها الأطفال في الهواتف الذكية بوصفها مسؤولة عن توجيه الأطفال نحو العنف، ظهرت دراسات معاكسة لها تؤكد أن ألعاب الفيديو تساهم في تحسين مهارات التواصل الاجتماعي وزيادة سرعة التعلم، كما أنها تطور التركيز الذهني عند الأطفال.

واعتمدت نتائج دراسة نشرت حديثاً على تحليل بيانات الصحة العقلية لأكثر من ألف طفل، تتراوح أعمارهم بين 6 أعوام و11 عاماً من مختلف الدول الأوروبية، وخلال الدراسة وجد العلماء صلة بين كثرة استخدام الألعاب الالكترونية والصحة النفسية للطفل وخاصة في المحيط المدرسي وعند التعامل مع أقرانهم.

كما لوحظ أن الأطفال الذين يتعاملون بكثرة يكونون  أسرع من غيرهم في الإختلاط بالمحيط وتكوين علاقات صداقة، ومع ذلك يجب التنويه إلى ضرورة عدم تغافل الأهل عن أهمية وضع خطط استراتيجية لإنجاح مساعي الدراسة.

مقالات ذات صله