تأثير ممارسة الرياضة على الإصابة بالبواسير

تأثير ممارسة الرياضة على الإصابة بالبواسير

مرض البواسير هو أحد الأمراض الشائعة التي تصيب البالغين وحتى سن الخمسين عاماً، هو عبارة عن أوردة بارزة ومنتفخة في منطقة الشرج والجزء الأسفل من المستقيم، ويصاب الشخص بالبواسير نتيجة القيام بمجهود كبير أثناء عمل الأمعاء، أو نتيجة لضغط شديد على تلك الأوردة في أسفل البطن، مثل حالات ما بعد الولادة، كما يصاب الشخص بالبواسير نتيجة الإمساك الشديد، ويمكن أن يصاب الشخص بالبواسير نتيجة زيادة الوزن.

أعراض الإصابة بالبواسير
1- حدوث نزيف أثناء عمل الأمعاء.
2- ملاحظة بقع دم حمراء على المرحاض.
3- الشعور بالألم وعدم الإحساس بالراحة.
4- تورم حول الفتحة الشرجية.
5- الشعور بحكة أو تهيّج في منطقة فتحة الشرج.

هناك نوعين من الواسير هما البواسير الداخلية والبواسير الخارجية، وتختلف أعراض كل منهما:
1- البواسير الداخلية:
تعتبر الأعراض المصاحبة للبواسير الموجودة داخل المستقيم غير مرئية، ولكن يمكن الشعور بها، حيث يشعر الشخص بعدم الراحة، وحرقان في منطقة الشرج عند عبور البراز، وقد يؤدي إلى حدوث جرح على السطح الخارجي للبواسير مما قد يسبب حدوث النزيف.

2- البواسير الخارجية:
البواسيرالخارجية توجد تحت الجلد حول فتحة الشرج، وتسبب البواسير الحكة والنزيف، وقد تسبب البواسير الخارجية وتجذبها نحو الداخل، مما يسبب تكوّن جلطة تسبب الشعور بألم شديد، او إنتفاخ وتورم في منطقة الشرج.

العلاقة بين البواسير وممارسة الرياضة
أثبتت الدراسات الطبية أن الإصابة بالبواسير قد يكون بسبب حمل الأشياء الثقيلة بشكل متكرر، ففي حالة القيام برفع الأوزان أثناء تواجدك بالجيم، فإن ذلك الشخص يكون أكثر عرضة للإصابة بالبواسير. عند القيام برفع شيء ثقيل فإن الضغط على عروج الشرج والمستقيم يكون بشكل متزايد، حيث يؤدي الضغط على الأوردة إلى انتفاخها حتى تتطور إلى البواسير، ولذلك ينصح بتجنب الرياضات التي تسبب الإصابة بالبواسير، ومنها رياضة رفع الأثقال، والمصارعة الروماني، وغيرها من الرياضات التي تحتاج إلى القيام بمجهود كبير.

يعاني الشخص المصاب بالبواسير من بعض الحكّة والألم في جميع أنحاء الشرج، وتزداد تلك الحكّة عند حمل الأوزان الثقيلة، ويحذر الكثير من الأطباء رؤية الدم الأحمر في حوض المرحاض، أو على أنسجة الملابس عند التبرز.

علاج البواسير:
في حالة التوقف عن ممارسة الرياضات التي تؤدي إلى الإصابة بالبواسير، مثل رفع أو دفع الأوزان الثقيلة، فإنه ستتم معالجة البواسير بدون اللجوء إلى علاج، كما توجد بعض العلاجات التي تساعد على التخلص من ألم اباوسير مثل الكريمات والتحاميل، حيث تحتوي على مخدر موضعي يساعد على تخفيف الشعور بالحكة والألم.

وينصح الأطباء بالجلوس في حمام دافئ لمدة تتراوح بين 10 إلى 15 دقيقة، وقد تتطور بعض الحالات التي يصاب فيها الشخص بالنزيف والشعور بآلام شديدة، مما قد يتطلب إلى إجراء عملية جراحية لإزالة البواسير، كما يتم استئصال الأماكن المتضررة من البواسير وعمل كيّ لتك المناطق، وهي من أكثر العمليات الجراحية الفعّالة في علاج البواسير.

 

شاهد: فيديو مقترح من يوتيوب

نبذة عن الكاتب

يمنى ماهر شعلان محررة مقالات

مقالات ذات صله