تأكد من 4 نواحي قبل البدء بشركتك الخاصة

تأكد من 4 نواحي قبل البدء بشركتك الخاصة

مجلة شباب 20
ما نسبته 90% من الأفكار الريادية والشركات الناشئة محكومة بالفشل، للأسف هذا هو الواقع. ولكي تكون شركتك من 10% الناجحة عليك التأكد من أربع نواحٍ مهمة قبل البدء بإنشائها، كما عليك تكريس الكثير من الوقت والجهد والعمل الجاد.
1. تحليل السوق وما تحتاجه لدخول عالم الأعمال.
يقفز العديد من رواد الأعمال الشباب إلى عالم الأعمال بمنتج أو بفكرة يظنون أنها قادرة على المنافسة في السوق وتحقيق النجاح بسهولة، ولكن من المهم التمهل عند التفكير ببدء شركتك  المستقلة. عليك أولا تحليل ما يحتاجه السوق والمستهلكين من خدمات. ثم، بالرجوع إلى طبيعة منتجك أو فكرتك عليك تحليل ما يحتاجه المنتج لتسويقه ونشره، هل تحتاج لبناء موقع الكتروني؟ أو هل تحتاج لوسائل نقل لتوزيع منتجك؟ هل هنالك شركات نقل تضمن لك توزيع المنتج أم عليك القيام بذلك بنفسك؟
الطريقة الأجدى للقيام بهذه الخطوة هي تدوين الملاحظات تحت أربعة بنود: نقاط القوى، نقاط الضعف، الفرص، والتهديدات. لنقل على سبيل المثال أنك تود افتتاح شركة تطوير مواقع الكترونية حصرياً للشركات الناشئة، حقيقة أن العديد من الشركات الناشئة تبحث عن مواقع الكترونية ستكون تحت بند “الفرص”. ومن جهة أخرى، فإن السوق مشبع بمصممي المواقع الالكترونية مما قد يشكل تهديداً على شركتك الناشئة.
2. كن منفتحاً للقيام بكل شيء.
عليك إدراك حقيقة أنك ستكون مضطراً لأداء مختلف الأدوار الوظيفية في بداية نشأة شركتك الخاصة، ستكون مدير نفسك ومحاسبك ومسؤول المبيعات في الوقت نفسه وعليك أن تتعلم كيفية القيام بذلك بأريحية وبسرعة لفترة من الوقت إلا أن تلاقي شركتك النجاح.
3. لا تخشى اتخاذ قرارات غير مثالية.
في بداية نشأة شركتك ستقوم باتخاذ العديد من القرارات التي قد تكتشف أنها لم تكن بالقرارات الجيدة لاحقاً، وهذا أمر طبيعي لكونك جديد في سوق الأعمال ولا تملك الخبرة الكافية بشأنه، وعلى الأرجح أن تلك القرارات لن تؤثر بشكل مضر على عملك. المهم أن تكون قادراً على اتخاذ القرار حتى وإن لم تكن متأكداً من مدى نجاحه.
4. تعلم من أخطاء الآخرين، ولا تنسى أخطائك.
من المؤكد أنك قد تعرضت لموقف حيث شاهدت أحد مسؤوليك أو معارفك يتخذون قراراً ما وقلت لنفسك “لو كنت مكانه لقمت بذلك بشكل مختلف”، ولكي تكون ريادياً ناجحاً لا يكفي أن تقول ذلك لنفسك، بل عليك القيام بالأمر فعلاً بشكل مختلف. تعلم من أخطاء كل من هم حولك وحاول تجنبها في شركتك الخاصة. كذلك لا تنسى أن تتعلم من قراراتك الخاطئة السابقة أو الاجراءات غير الناجعة التي قمت بها سابقاً.

مقالات ذات صله