تذكر هذه الأمور قبل أن توقف بحثك عن عمل

تذكر هذه الأمور قبل أن توقف بحثك عن عمل

مجلة شباب 20
عملية البحث عن عمل ليست الأفضل في مراحل مسيرتك المهنية، قد تكون مملة ومتعبة ومحبطة في كثير من الأحيان، خاصة عندما تمضي ساعات طويلة  خلف شاشة الحاسوب ترسل رسائل لعدد لا متناهي من الشركات لتتلقى الرد نفسه بالرفض، أو قد لا تتلقى رداً أبداً.
جميعنا خضنا هذه التجربة، ولكن قبل أن يصيبك الاحباط وتتوقف تماماً عن البحث تذكر هذه الأمور الأربعة التالية، وامض قدماً في بحثك.
1. لا تقارن نفسك بالآخرين.
ستشعر بالإحباط عندما تجد أن صديقاً لك قد وجد عملاً، وأنت لا تزال تبحث عن عمل. ولكن لا داعي لأن يكون احساسك كذلك، فالواقع أنك لا تعلم الوقت الذي أمضاه يبحث عن عملك، ولا تعلم العوامل التي ساعدت على حصوله على ذلك العمل. ضع كذلك في عين الاعتبار أنك وهو شخصان مختلفان، لك مميزاتك وقدراتك وأهدافك وله كذلك ما يميزه. لذا بدلا من تركيزك على مسير الآخرين ركز على أهدافك أنت وذكر نفسك بها كلما شعرت بالإحباط.
2. لا تفقد الثقة في قدراتك.
عندما تجد أن جميع جهودك يقابلها رد بالرفض قد تفقد الثقة بقدراتك ومهاراتك، ولكن عندما تتوقف عن الايمان بنفسك ستصبح عملية البحث عن عمل أصعب بكثير.
صدق أو لا تصدق، لقد أحرزت الكثير من التقدم على مدى الأيام منذ تخرجك من الجامعة أو الثانوية وحتى لحظتك الحالية أنت بالتأكيد كسبت الكثير من المهارات والمعارف، كن واثقاً بها، وبنفسك، اكتبها وذكر نفسك بها كل صباح.
3. لا تزح نظرك عن أهدافك.
هدفك هو الحصول على عمل؟ إذن واصل المضي نحو هدفك، لا تدع رسائل الرفض أو التجاهل تثنيك عنه، ولا تتوقف عن ارسال الرسائل وطلبات التوظيف، فالتوظيف لا يعتمد على الحظ، ونادراً ما يحدث أن تقوم شركة بالاتصال بشخص ما طالبة منه حضوره لمقابلة عمل دون أن يرسل لها سابقاً. إذن في كل مرة ترفض ارسال سيرتك ذاتية فأنت تفوت على نفسك فرصة توظيف محتملة.
4. لا تدع بحثك عن العمل يستهلك كل قواك.
البحث عن العمل هو عمل بحد ذاته، وكغيره من الأعمال لا يجب أن يسيطر على حياتك بالكامل ويسلبك طاقتك للاستمتاع بوقتك وحياتك الشخصية. العمل وحتى البحث عنه هو جزء من حياتك وليس حياتك بأكملها. تذكر ذلك وامنح نفسك الراحة التي تستحقها.

 

شاهد نصائح الدكتور ابراهيم الفقي للباحثين عن عمل:

مقالات ذات صله