تطبيقات هواتف أثارت الرأي العام المصري

تطبيقات هواتف أثارت الرأي العام المصري

تعيش في القاهرة الكبرى، أو زرتها؟ تدرك إذاً أن السير في شوارعها لم يعد بالأمر السهل أو الممتع، وأن امتلاك سيارة فيها تحول من رفاهية إلى نوع من الجنون! بسبب الزحام الشديد الذي بات جزءاً لا يتجزأ من الروتين اليومي فيها، وأمام هذه الظاهرة ابتكرت عقول بعض الشباب عدداً من البرامج والتطبيقات الذكية، تسهل المرور وحركة السيارات وتساهم في توفير شوارع أكثر أماناً! رغم حملات الاحتجاج التي ينظمها سائقو سيارات الأجرة العادية، بحجة منافسة هذه الخدمات لهم!
إعداد/ القاهرة – إيناس كمال، الصور/ المصدر، Getty Images, Shutterstock

احتجاجات ضد التطبيقات

نظم عدد من سائقي «التاكسي الأبيض»، المرخص له رسمياً من الدولة، وقفة احتجاجية في القاهرة، ضد تطبيقي «كريم» و«أوبر»، على خلفية «بدء استحواذهما على سوق النقل الخاص للأفراد»، وطالب السائقون الحكومة بوقف خدمات الشركتين في مصر، أو المعاملة بالمثل، لناحية التراخيص وما إليها. وكانت مواقع التواصل الاجتماعي قد تداولت شكوى مئات المواطنين من سوء خدمة «التاكسي الأبيض» وأسلوب تعامل سائقيه معهم، وإشادتهم بتطبيقي «كريم» و«أوبر»، مع أن التاكسي الأبيض دشن هو الآخر تطبيق «إيزي تاكسي»، غير أن الشكوى متواصلة من سوء المعاملة ومخالفات التسعيرة، ما استدعى وجود تطبيقات أخرى، منها «أسطى».

اوبر تكسي مصر22

لمواجهة التحرش

«خريطة التحرش الجنسي»، إحدى أبرز المبادرات في مجال مكافحة التحرش في مصر، وقعت اتفاقية تعاون مع تطبيق Uber، الذين يمكن الوصول إليه عبر الرابطين: www.facebook.com/uberegy، وhttps://get.uber.com/، للمزيد من الأمان للفتيات، ويتيح هذا التطبيق للمستخدم طلب سيارة في أي وقت وأي مكان، كما يعطي الشباب فرصة استخدام سياراتهم الخاصة لنقل الأفراد، مقابل بدل مادي.
أحد العاملين قال إن «أوبر» أصبحت شريكاً مع تطبيق «بيقولك» الذي يحدد الطرق الأكثر ازدحاماً في القاهرة، ومع تطبيق Google Maps، لتوضيح خريطة الشوارع المراد الذهاب إليها.
الفكرة نشأت العام 2009، في إحدى الولايات الأميركية، وهي خدمة بديلة للتاكسي، توفر أيضاً للشباب فرصة عمل بسياراتهم في أوقات فراغهم، وتطبق حالياً في 70 دولة و160 مدينة، منها مصر والإمارات والهند والسعودية وقطر. إنها وسيلة آمنة وسريعة وتوفيرية، وتساعد على التقليل من المشاكل التي يتعرض لها الركاب في القاهرة، من مضايقات بعض السائقين أو التلاعب بالتسعيرة، والتطبيق مرتبط بخدمة GPS، يقوم المستخدم بتحميله ثم طلب سيارة وتحديد المنطقة، وفي أقل من 3 دقائق تكون لديه جميع التفاصيل، من صورة السائق ونوع السيارة ورقمها، إلى جانب تقييم السائق، مع خريطة تفصيلية لمكان وجوده وقربه من المستخدم وسيره حتى وصوله إليه في 5 دقائق، ويقوم الـ GPS بتحديد تكلفة الرحلة، وعدادنا أرخص من عداد التاكسي العادي بـ 10 قروش.
وأضاف: أظن أننا، مع انتشار هذه الخدمة، سنقضي على خدمة التاكسي في مصر! كون خدماتنا أكثر أماناً للفتيات، فالسائق عندنا يخضع لتقييم قاسٍ، تبعاً لتعامله مع الراكب أو تدخينه في السيارة، أو عندما يتحدث مع الفتيات بطريقة غير لائقة، فيخصم فوراً من راتبه، أو تتم معاقبته أو طرده نهائياً.

 

215 سيارة في يومين

فكرة هذا الحل تقوم على «سايس» (عامل كراج) يرتدي زياً برتقالياً عليه شعار Rakna، يمكنك طلبه بتطبيق هاتفي يحمل الاسم نفسه، أو عبر الرابط www.facebook.com/raknaapp، وعن هذه الفكرة قال أحمد زكي، مؤسس «ركنة»: الفكرة هي تطبيق هاتفي يسهل للسائقين ركن سياراتهم، شاركنا به في مسابقة رواد الأعمال، ونعتمد فيه على انطباعات المستخدمين وآرائهم، مع فريق عمل من 6 مهندسين و4 مندوبين لركن السيارات، سيصبحون 15 قريباً.
يحدد المستخدم المنطقة التي يريد التوجه إليها وركن سيارته فيها، شرط أن تكون في نطاق عملنا، أي وسط القاهرة، وسنغطي مناطق أخرى لاحقاً، وبعدها تظهر له خريطة ليحدد المكان الذي يريده، فنرسل له بيانات بصورة ورقم هاتف أحد العاملين في الفريق، والموقع المحدد ليلتقيه ويأخذ منه سيارته، لقاء ما يعادل 4 دولارات لفترة 8 ساعات، ودولار لكل ساعة إضافية.. والعملية نفسها تتكرر عند تسلم السيارة.
كما أننا في صدد إضافة التأمين إلى السيارات التي نقوم بركنها، للمزيد من الطمأنينة للمستخدمين، وسنضيف أيضاً خدمة العناية بالسيارة، من ملء خزانها بالوقود، إلى الغسل وغير ذلك.. وقد نجحنا خلال إحدى الفاعليات التي أقامتها الجامعة الأميركية في الحرم اليوناني الخاص بها في القاهرة، في ركن 215 سيارة خلال يومين، وكانت غالبية الانطباعات جيدة.

 

تجنب الزحام

يستمر تطبيق Bey2ollak للعام السادس على التوالي، بعد انطلاقه على يد 6 شباب مصريين، وهو تطبيق متعدد المنصات، يستخدم قوة المشاركة الجماعية والتفاعل الاجتماعي، مع توفره بأكثر من لغة، ويمكن تحميله عبر الرابط Bey2ollak.com، أو متجر Google Play.
حصل «بيقولك» على العديد من الجوائز، منها «جائزة الجيل القادم»، كما حصل على جائزة «فودافون مصر»، كشريك لخدمات القيمة المضافة، ولديه اليوم حوالي المليون مستخدم في القاهرة والإسكندرية، وأكثر من 250 ألف متابع على Facebook وأكثر من 110 آلاف على Twitter.
وفي حادثة نادرة، وقعت في يوليو من العام الماضي، كانت «بيقولك» البطل، إذ شهد الإضراب الذي دعت إليه حركة «6 أبريل» احتجاجاً على تردي الأوضاع في مصر، مشاركة محدودة من المواطنين، فنشرت صفحة الحركة عبر Facebook مؤشر تطبيق حركة المرور «بيقولك»، لتوضيح سهولة حركة السير في معظم شوارع مصر. كما بات التطبيق مستخدماً لمحاربة أيّ شائعة أو معلومة خاطئة يتم تداولها عن حالة المرور. يبقى أن الذكور يشكلون النسبة الكبرى من مستخدمي هذا التطبيق بحوالي 65 ٪.

 

مقالات ذات صله