تعرف على حلم طفولة بيريسيتش الذي يراوده قبل نهائي المونديال

تعرف على حلم طفولة بيريسيتش الذي يراوده قبل نهائي المونديال

رأى إيفان بيريسيتش وهو صغير مباراة الدور قبل النهائي التي جمعت بين المنتخب الكرواتي و منتخب فرنسا لكأس العالم عام 1998 عن طريق التلفزيون وهو صبي صغير ولكن الآن سوف يواجه بنفسه المنتخب الفرنسي في المباراة النهائية في بطولة كأس العالم 2018.

 

كما أن لجناح إنترميلان دوراً هاما في فوز منتخ بلاده حيث أنه سجل هدف التعادل وصنع هدف الفوز أمام إنجلترا.

 

وقال بيريسيتش “لا يمكن لأي شخص أن يكون أسعد مني لمواجهة المنتخب الفرنسي في المباراة النهائي. تحدثت مع والدتي وقالت لي إنها كانت تحلم أن كرواتيا ستواجه فرنسا، والآن أصبح الحلم حقيقة”.

 

كما كان منتخب كرواتيا في السابق لم يتمكن من الفوز في دور المجموعات وخاصة في آخر 3 بطولات لكأس العالم بعد أن حصل على المركز الثالث في مونديال عام 1998.

 

لكن هذه المرة بفضل لوكا مودريتش و إيفان بيريسيتش وبقية لاعبي المنتخب فازو بالمباريات الثلاث في دور المجموعات، وتغلبوا على منتخب الدنمارك بركلات الترجيح في دور ال 16 ومن ثم هزموا منتخب روسيا في دور ال 8.

 

وقال بيريسيتش أيضاً :”كانت مباراة صعبة للغاية، كلنا نعرف ما ينتظرنا على المحك، كم كانت مباراة الدور قبل النهائي مهمة لبلد صغير مثل كرواتيا”.

وتابع “أظهرنا شخصية مثلما حدث في المباريات السابقة عندما تأخرنا بهدف. لم نكن بهذه المرونة من قبل”.

كما قلل بيريسيتش من إنجازه، قائلا “لا يهم من يسجل، المهم أن يفوز المنتخب الكرواتي”.

ولكن كان هناك شعور كبير بالفخر، بعد تخطي الإنجاز الذي تحقق في 1998.

 

وتابع وقال “قبل 20 عاما كنت في بلدي وأشجع كرواتيا مرتديا قميص المنتخب. كان بإمكاني فقط أن أحلم أن ألعب للمنتخب الكرواتي وأن أسجل هدفا مهما”.

https://goo.gl/AJX6Kx

 

 

نبذة عن الكاتب

محرر، ومدون وخبير سوشال ميديا متخصص بالديكورات

مقالات ذات صله