تعرّف على أضخم مسابقة خيول في العالم وفي أي بلد عربي تجري

تعرّف على أضخم مسابقة خيول في العالم وفي أي بلد عربي تجري

قوة الخيل ومهارة الفارس لم يعودا العنصرين الحاسمين في سباقات الخيول العالمية ذات المستوى العالي، بل أصبحت تلك السباقات علماً بحد ذاته، تتطلب دراسة وإحصائيات رقمية قبل الأحداث العالمية الكبرى، في تلك السباقات، وفي مقدمتها «كأس دبي العالمي»، الذي تختتم فعالياته في 26 مارس الجاري، والذي يعد أغنى سباق خيول في العالم، مع جائزة تصل إلى 27.25 مليون دولار، منها 10 ملايين لجائزة السباق الرئيسي، ويعد الحدث الرياضي والاجتماعي الأكبر في دولة الإمارات، بما يضم من عروض مدهشة للألعاب النارية، وحفل عالمي يقام بعد السباق.

التحضيرات لـ«كأس دبي العالمي» الذي أطلقه صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، وانطلق للمرة الأولى في العام 1996، في «ميدان ند الشبا لسباقات الخيل» في دبي، هذه التحضيرات لا تقتصر على التدريبات فقط، بل تمتد لتطال البرامج الغذائية التي تخضع لها الخيول المشاركة في السباقات التي تجري على أرض منبسطة، بلا حواجز، وبعكس اتجاه عقارب الساعة، وتتأهل للمشاركة فيه خيول «الثوروبريد» المهجنة الأصيلة، من فئة 4 سنوات من دول جنوب الكرة الأرضية، ومن فئة 3 سنوات من دول شمال الكرة الأرضية.
نخبة الخيول والفرسان
منافسات البطولة الأهم في عالم الخيول تشهد 8 أشواط أو سباقات، تستمر لأكثر من 5 ساعات ملؤها المتعة والإثارة والتنافس الشريف بين الخيول المشاركة، وسط الصراع الناري على أغلى الأشواط في العالم، وهي: «دبي كحيلة كلاسيك»، المخصص للخيول العربية للفئة الأولى لمسافة 2000 متر، وإجمالي جوائزه المالية مليون دولار، وهو يجمع بين نخبة الخيول الحائزة على ألقاب رفيعة في الإمارات، مع منافسة شرسة من قبل الخيول الأخرى. الثاني هو سباق «جودلفين مايل» للفئة الثانية، لمسافة 1600 متر، مخصص للخيول المهجنة الأصيلة، وإجمالي جوائزه المالية مليون دولار.تعرف على اضخم سباق خيول في العالم 2
الثالث هو «سباق كأس دبي الذهبية» للفئة الثانية – عشبي، لمسافة 3200 متر، للخيول المهجنة الأصيلة، وإجمالي جوائزه مليون دولار. الشوط الرابع على لقب «سباق ديربي الإمارات» للفئة الثانية، لمسافة 1900 متر، مخصص للخيول المهجنة الأصيلة في سن ثلاث سنوات فقط، فيما الشوط الخامس للقب «سباق الفوز للسرعة» للفئة الأولى – عشبي، لمسافة 1000 متر، للخيول المهجنة الأصيلة، وجوائزه المالية مليون دولار، والشوط السادس على لقب «سباق دبي جولدن شاهين» للفئة الأولى، لمسافة 1200 متر، للخيول المهجنة الأصيلة، وإجمالي جوائزه المالية مليونا دولار.
أما الشوط السابع فعلى لقب «سباق السوق دبي تيرف» – عشبي، لمسافة 1800 متر، للخيول المهجنة الأصيلة، وإجمالي جوائزه 6 ملايين دولار، والشوط الثامن على لقب «سباق دبي شيماء كلاسيك» للفئة الأولى – عشبي، لمسافة 2410 أمتار، مخصص للخيول المهجنة الأصيلة، وإجمالي جوائزه 6 ملايين دولار، لتختتم البطولة بالسباق الرئيسي لـ«كأس دبي العالمي» للفئة الأولى، لمسافة 2000 متر، ويبلغ إجمالي جوائزه المالية 10 ملايين دولار، ويقام برعاية «طيران الإمارات»، وهو شوط التحدي الأغلى في العالم، كونه يجمع أقوى الخيول في أشد منافسة.

 

مقالات ذات صله