تعرّف على تاريخ “الموسيقى المحمولة”

تعرّف على تاريخ “الموسيقى المحمولة”

مجلة شباب 20
هل تسمع بالـ “ووكمان”؟ أو هل امتلكت واحداً في وقت سابق؟ ماذا عن “الديسكمان”؟ هؤلاء أنواع من الأجهزة التي استخدمت لبث وتشغيل الموسيقى في فترات متباعدة من الأزمان، وهنا سنتعرف على المزيد من الأنواع وتاريخها.
–    قبل القرن العشرين:
آنذاك كانت الأجهزة الموسيقية المتنقلة تعتبر رفاهية، ولا تملكها سوى فئة صغيرة من الاغنياء الذين يملكون الخدم والحشم، ولديهم خدم خاصون يعفون من أعمال المنزل ليرافقوهم في رحلاتهم وأسفارهم.
–    عام 1877:
اخترع توماس آديسون الفونوجراف وكان أول جهاز قادر على تشغيل الموسيقى في تلك الحقبة، ولكنه لم يكن جهازاً خفيفاً ولم يكن ممكناً نقله من مكان لآخر بسهولة.
–    عام 1954:
راديو “ريجينسي تي آر -1 ” أول راديو ترانسيستور بحجم صغير يتسع بالجيب وكان أول جهاز يبث الموسيقى يمكن حمله.
–    السبعينيات:
ظهرت أجهزة “إيت تراك” والمعروفة باسم “راديو السيارة” حيث كانت تنقل الأجهزة من المنزل إلى السيّارات ولهذا اكتسبت اسمها، ثم قدمت شركة باناسونيك راديو “بانابيت” وهو راديو مدور بزرين للتحكم بالصوت وزر لتحديد القناة فقط، ثم ظهر الـ “بوم بوكس” أو المسجّلة الكبيرة التي اعتاد شباب السبعينيات حملها وتشغيل الموسيقى عليها في كل مكان يذهبون إليه وامتاز بصوته العالي.
–    عام 1978:
شهد هذا العام صدور جهاز “ووكمان” وكان يحتوي على “كاسيت” يتم تسجيل الأغاني عليه ويمكن المستخدمين من الاستماع للأغاني خاصتهم واختيارها على راحتهم.
–    عام 1984:
ظهر جهاز “ديسكمان” وهو جهاز متطور عن الووكمان ويستخدم الأقراص المضغوطة بدلاً من الأشرطة “الكاسيت”.
–    من عام 1985 وحتى الوقت الحالي:
شهدت الموسيقى تطوراً ملحوظا مع دخول التكنولوجيا الحاسوبية والانترنت، ففي عام 1985 كان هنالك راديو ساعة المعصم، وعام 1992 شهد ظهور “الميني ديسك” وهي نسخة مصغرة وأخف عن جهاز “ديسكمان”، وفي عام 1998 ظهر أول مشغل MP3، ثم صدر اول جهاز iPod عام 1997، وبدأنا منذ عام 2007 نعتمد كلياً على أجهزة الهواتف النقّالة لتشغيل الموسيقى!

 

تعرّف على أشكال ما ذكر سابقاً والمزيد في الفيديو التالي:

مقالات ذات صله