تفاصيل مقتل الطفلين “ريان ومحمد” على يد والدهما

تفاصيل مقتل الطفلين “ريان ومحمد” على يد والدهما

شهدت مدينة ميت سلسيل التابعة لمحافظة الدقهلية جريمة بشعة أثارت ضجة عبر مواقع التواصل الاجتماعي بمصر والعالم العربي كله.

وبدأت تفاصيل القصة جينما قام الأب محمود نظمي 33 سنة، باصطحاب أبنائه ريان  خمس سنوات ومحمد سنتين ونصف إلى إحدى ملاهي الأطفال، يوم الثلاثاء أول أيام عيد الأضحى، وعند حلول الساعة 5 عصراً توجه إلى مركز الشرطة وأبلغ عن اختفاء الطفلين.

واختلق والد “ريان ومحمد” قصة بشأن واقعة اختطافهما ، مشيراً إلى أنه أثناء تواجده مع أطفاله أمام أحد الألعاب، ظهر رجل وسلم عليه وادعى أنه يعرفه من وقت سابق ولكن الأب لم يتذكره وتداولا الحديث وخلال حديثهما قامت سيدة منتقبة باختطاف الطفلين واستقلت توك توك، وظل الأب يبحث عن أبنائه على أمل العثور عليهم ولكنه لم يجدهم وعرضت أسرة الطفلين مبلغ 50 ألف جنيه مكافأة لمن يدل على خاطفيهم.

وبعد مرور 18 ساعة على اختفاء الطفلين، عثرت المباحث على جثتين طافيتين فوق المياه بترعة فارسكور في دمياط، وتم انتشال الجثتين ونقلهما للمشرحة بمستشفى فارسكور المركزي، وشيعت القرية جنازة الطفلين.

وألقت القوات القبض على الأب بإذن من النيابة العامة من أجل التحقيق معه بعد ظهور أدلة تدينه بقتل أطفاله، حيث قامت القوات بتفريغ الكاميرات ومناقشة شهود عيان، ليتبين عدم صحة القصة التي رواها والد الطفلين، وقال الأب في محضر الشرطة أنه قتل طفليه بسبب مروره بضائقة مالية، وأنه تخلص منهما بإلقائهما في النيل أمام الملاهي أحياء، وانتظر حتى تأكد من وفاتهما، وذهب إلى القسم واختلق واقعة الخطف، مبرراً ما فعله بأنه يريد أن يسبقاه إلى الجنة.

 

نبذة عن الكاتب

يمنى ماهر شعلان محررة مقالات

مقالات ذات صله