ثقافة العيب داستها العجلات!

هم شباب وفتيات تسلحوا بالشجاعة وكسروا الأفكار النمطية المأخوذة عنهم.. فالصورة كانت تحصر الشاب الخليجي بين ذلك المرفه الذي لا يعمل، في دول نفطية توفر له العيش الرغيد، وبين معايير اجتماعية صارمة حرمته ممارسة الكثير من الوظائف. لكن الحياة تغيرت وأفكار الشباب كذلك، لهذا قررت مجموعة من الشباب الخليجيين…تابع التفاصيل في مجلة شباب 20.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله