جريمة مروّعة: شاب لبناني يقتل والديه وشقيقته طعناً بالسكاكين

جريمة مروّعة: شاب لبناني يقتل والديه وشقيقته طعناً بالسكاكين

في واقعة غريبة ومثيرة، أقدم رجلاً لبنانياً على طعن والديه وشقيقته حتى الموت، خلال عطلة نهاية الأسبوع في بلدة  “Le Cannet” الفرنسية.

وقال مدير شرطة البلدية في “Le Cannet” أن القاتل الذي عرف في تقارير وسائل الإعلام الفرنسية، يدعى “بيرنارد بيطار”  (31 عاماً)، قام بقتل أفراد عائلته، وهم شقيقته برناديت (21 عاماً)، ووالده (78 عاماً) وأمه (61 عاماً)، في هجوم مع سبق الإصرار والترصد، في منزلهم صباح يوم الأحد الماضي، كما أشارت التقارير إلى أن الضحايا هم من أصل لبناني يعود لعائلة “بيطار” اللبنانية.

 

وقال “بيرنارد” لصحيفة “nicematin” اليومية الفرنسية: “أنا غير نادم على فعلتي، فقد قمت بهذا العمل بعد تفكير، وأعددت له ونفذّته”.

واحتجزت الشرطة الفرنسية المتهم بعد ظهر يوم الأحد الماضي وبحيازته سكاكين، وكان بيتر قد أخبر ابن عمه عن الجريمة بعد وقوعها، والذي قام بدوره بإبلاغ السلطات عن الواقعة.

يشار إلى أن “بيرنارد” كان يعمل في مطعم لبناني محلي يدعى “الشرق” ببلدة  “Le Cannet” وكان معروفاً بين أهالي البلدة.

وبعد إجراء التحقيقات اللازمة تم نقل المتهم إلى جناح الطب النفسي في مستشفى سان ميشيل بمدينة نيس القريبة، حيث رجح الطبيب النفسي الذي عالجه أنه ربما تعرّض إلى فقدان للإدراك حينما قام بتنفيذ الجريمة.

نبذة عن الكاتب

يمنى ماهر شعلان محررة مقالات

مقالات ذات صله