جماهير بولندية تُظهر عنصريتها ضدّ اللاجئين السوريين

جماهير بولندية تُظهر عنصريتها ضدّ اللاجئين السوريين

مجلة شباب 20

تمكنت جماهير ليخ بوزنان البولندي من قطع المباراة التي جمعت فريقهم ضد فريق بيلينيسيس البرتغالي ضمن الجولة الأولى للدوري الأوروبي، وذلك احتجاجاً على اقتطاع يورو واحد من ثمن كل تذكرة لمساعدة للاجئين السوريين.

وسجلت المباراة تراجعاً كبيراً في عدد الحضور فقد تراجعت نسبة الحضور من 20 ألف مشجع كما المعتاد لتسجل خلال اللقاء الأخير 3000 مشجع فقط، في حين أن عدداً من المشجعين تظاهروا خارج الملعب ورفعوا لافتات كُتب عليها “أوقفوا الأسلمة”، إشارة لرفضهم تدفق اللاجئين المسلمين.

من جهة أخرى رفع مشجعو أتلتيكو بيلباو في مباراتهم ضد أوغسبورغ لافتة كبيرة لدعم اللاجئين الجدد، أما نادي فولفسبورغ فقد دعا 1200 لاجئ لحضور مباراته الافتتاحية في دوري أبطال أوروبا ضد تسيسكا.

الجدير بالذكر أن اللجنة الأولمبية الدولية تعهدت بأن تتبرع بمليوني دولار للمشروعات الداعمة للاجئين، علماً أن اللجنة تفق يومياً ما بين 3 إلى 25 مليون دولار، على اللاعبين والمؤسسات الرياضية التابعة لها.

 

مقالات ذات صله