جيمس فرانكو وميلاكونيس: نعم نشبه السحرة لكننا نعشق الخير

الفيلم الذي طرحته مؤخراً وانت ديزني بيكتشرز بعنوان oz: the great and powerful يعد جزءاً مكملاً للفيلم الكلاسيكي الشهير the wizard of oz الذي تم انتاجه في العام 1939 كما انه ينتمي لفئة الافلام الخيالية ويقوم ببطولته النجم جيمس فرانكو تشاركه في البطولة النجمات الثلاث ميشيل وليامز وراشيل وايز وميلا كونيس وتدور احداثه حول ساحر يعمل في سيرك ينتقل الى عالم oz السحري بطريقة غامضة ةيبدأ فيه حلابا يبحث فيها عن الانتصار للخير بمساعدة ساحرات اوز الثلاث في ما يلي حواران مع جيمس فرانكو وميلا كونيس.
جيمس فرانك واستعملت الخيال والذاكرة للتفاعل مع المشاهد ما لا يعرفه الكثيرون عن الممثل جيمس فرانكو هو انه كاتب سيناريو ومنتج افلام وشاعر بدأ حياته كممثل في اواخر التسعينات وحاز على جائزة جولدن جلوب لأفضل ممثل ظهر في العديد من الافلام منها كل صل أحب والرجل العنكبوت وميلك و 127 ساعة فرانكو يقوم حاليا بالتدريس في جامعة نيويورك لكنه ابدع في فيلم اوز الذي سألناه عنه.
انت شخص متعدد المواهب ما بين التمثيل والاخراج وكتابة السيناريو وغيرها فهل هناك ما يجمع بينك وبين شخصية الساحر التي قمت بأدائها في الفيلم؟
نعم الى حد ما فأوز الشخصية التي أؤديها في الفيلم فيها الكثير من الصفات الموجودة في رفي زملائي الآخرين حيث اننا جميعاً نحاول الابتكار من اجا اسعاد البشر وافادتهم وكذلك أوز الذي يذهب الى ارض يمارس فيها الناس السحر الذي لا يستطيع ممارسته ولكنه يستخدم مهاراته الخاصة في صنع السحر الخاص به والمعتمد على الذكاء وخفة اليد ليعمل على منح الناس المتعة التي يحتاجون اليها وهي المهمة التي يقوم بها الفنانون من خلال اعمالهم.
هل قمت بتعلم اي العاب سحرية؟
لقد اصر مخرج الفيلم على ان اقضي قرابة شهرين في تعلم بعض العاب السحرية على يد احد السحرة في لاس فيجاس وكنا نعمل بشكل يومي لمدة اسبوعين وتعلمت منه بعض الالعاب الشقية مثل اخراج الارانب من القبعات واشياء من هذا القبيل وقد تعلمتها بشكل جيد وأديتها بمهارة ورغم ذلك فقد فشلت في اداء لعبة اخراج الحمام اثناء التصوير عدة مرات! قبل ان انجح في ذلك في النهاية بمساعدة لانس برتون وهو اسم الساحر الذي علمني.
كيف امكنك التركيز في عملك كممثل في وجود جوي كنغ التي قامت بدور الفتاة الصينية؟
اعتقد أن الأمر كان صعباً بعض الشيء فشخصية الفتاة الصينية كانت اصغر من جوي كنغ ولذلك كان الامر يحتاج الى استخدام كثير من التقنيات للتغلب على هذه المشكلة، ونفس الأمر حدث مع شخصية القرد الطائر التي قدمها زاك باف وهو ما كان يحتاج مني الى كثير من التركيز عن طريق الربط بين ما يفعلانه وما رآه واستخدام الخيال والذاكرة للتفاعل مع المشهد وتقديم الانفعالات الملائمة.
ما الرسالة التي تعلمتها من هذا الفيلم؟
الرسالة تتمثل في معرفة ان الفنانين والمخرجين والممثلين يقومون بدور مهم في حياة مجتمعاتهم وان الاعمال الفنية ليست للتسلية فقط وحتى اذا كانت للتسلية فقط فانها تؤدي ايضا مهمة عظيمة كما انني تعلمت اهمية استغلال الامكانيات والمهارات التي نعرفها في تحقيق مزيد من الخير لمن حولنا.
حدثنا عن الرؤية المختلفة لسام رايمي في إخراجه للأعمال التي شاركته فيها
ما زلت اتذكر عملنا الاول في فيلم الرجل العنكبوت وكيف كانت الامور صعبة بعض الشيء حيث انه كانت لي رؤيتي الخاصة وقد رفضت قول بعض العبارات في احد مشاهد الفيلم وأخبرت سام بهذا ولكنه لم يفقج اعصابه واعتقد ان التعاون معه كان صعبا في البداية ولكن في الاعمال التالية اصبح اكثر انفتاحاً وتعاوناً.
ننتقل الى الحديث عنك قليلاً ما الذي كنت ترغب في تحقيقه طوال السنوات الاخيرة الماضية؟
اتيت للدراسة في كاليفورنيا ولكني وجدت نفسي شغوفاً بالتمثيل فتركت الدراسة بالجامعة والتحقت بمدرسة لتعليم التمثيل رغم ان هدفي الاساسي كان دراسة اللغة الانجليزية وآدابها شغفت بعد فترة بالاخراج وكتابة السيناريو بدراسة جميع الامور التي تثير انتباهي وعندما كان يتم طلبي للعمل كممثل كنت اشعر برغبة في التعبير الاخراجية ناسياً انني هنا من اجل تحقيق رؤية المخرج وليس رؤيتي الخاصة لكنني الآن أقوم بمهمتي كممثل وأدع للآخرين الفرصة للقيام بمهامهم.
عندما تنظر إلى الوراء وتتذكر نفسك وأنت في الخامسة عشرة من عمرك وتقارن بين الرجل الذي اصبحته والرجل الذي تمنيت أن تكونه في تلك السن الصغيرة هل تشعر بالرضا عن نفسك؟
لقد وقعت في بعض المشكلات عندما كنت في سن المراهقة وقررت أن اتغلب عليها عن طريق ملء أوقات فراغي بالعمل والدراسة وقراءة الكثير من الكتب وكان هذا من أجل ملء وقتي بالأمور الإبداعية والإيابية لتحل محل الأشياء السلبية التي لم أكن أرغب في التورط في المزيد منها.
وماذا كانت نقطة التحول في حياتك؟
كنت أشعر إنني تورطت بما فيه الكفاية خاصة بعد أن تم اعتقالي بعدد من التهم السخيفة مثل شرب الخمور قبل السن القانونية وغيرها من الأخطاء التي قررت ألا أكررها!
هل طلب منك أحد التوقف عن هذه الأمور؟
لا ولكن والداي عانا كثيراً من المتاعب بسببي وبعد القبض علي مرات عديدة أصبحت مهدداً بالذهاب إلى سجن الأحداث وقد أثارت كلمات قاضية كانت تحقق معي ماسي لتغيير حياتي السلبية حيث قالت لي أن من يأتون إلى المحاكم في مثل هذه التهم عادة ما يتسمون بالغباء وضعف المستوى الدراسي فكيف تكون أنت هنا رغم حصولك على درجات وتقديرات مشرفة في المواد الدراسية التي تدرسها؟ ومنحتني فرصة أخيرة وأنا سعيد جداً أنها فعلت ذلك فقد تغيرت حياتي بعد ذلك تماماً.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله