حزن في الامارات على وفاة أصغر جراحة عظام

حزن في الامارات على وفاة أصغر جراحة عظام

انتقلت الى رحمة الله تعالى أمس الخميس السفيرة الدولية للنوايا الحسنة وأول جراحة عظام اماراتية ، الشابة موزة الكعبي إثر حادث مروري.

وخيّمت حالة من الحزن على المجتمع الاماراتي بعد خبر رحيل الكعبي ، خصوصا وانها من الشابات الاماراتيات الطموحات ، ولها بصمة علمية ووطنية ومبادرات انسانية.

وتم دفن جثمانها اليوم الجمعة بعد صلاة الجنازة بمسجد عمر بن عبدالعزيز بمنطقة مضب في امارة الفجيرة.

اما في الانترنت ، فقد انتابت حالة من الحزن والصدمة المغردين الاماراتيين ، تمثلت بقيامهم باعادة تغريد اخر تغريدة للراحلة ، كانت كلماتها كأنها تتنبأ بالرحيل ، حيث قالت:” وإنْ ضَمّنِي قَبْري يَـا الله؛ سَخّر لِـي مَـنْ يَـقِـفْ بَيْـنَ يَدَيْك وَيَرْجُـوكَ رَحْمَـة وَمَغْفِرَة لِذُنُوبِـي”.

الجدير بالذكر ان الدكتورة موزة سلطان عبيد الكعبي من مواليد 1984 في إمارة الفجيرة، تخرجت من دراسة الثانوية العامة في جلاسكو باسكوتلندا، وانتقلت إلى لندن لدراسة بكالوريوس الطب.

استكلمت رحلتها العليمة، في مقاطعة شينجيانج الصينية لدراسة المواد العملية في الطب، وتخرجت بشهادة بكالوريوس طب عام وجراحة عامة بتقدير امتياز مع مرتبة الشرف، ثم انتقلت إلى محافظة تيانجين في الصين، لتلتحق بدراسة الماجستير التخصصي في طب العظام.

موزة-الكعبي-34533345

 

مقالات ذات صله