حقائق صادمة: هذه الأطعمة تتحول إلى سموم عند تسخينها 

حقائق صادمة: هذه الأطعمة تتحول إلى سموم عند تسخينها 

قد تبدو فكرة إعادة تسخين الطعام جيدة وخاصةً في نهاية يوم شاق من العمل، لذا تلجأ الكثير من السيدات العاملات إلى إعداد الطعام مسبقاً والقيام بتسخينه وقت تناوله، ويكون ذلك الحل الأفضل نظراً لانشغالهم اليومي في العمل، ولكن هناك أمور مهمة يجب عليك معرفتها، إذ أن بعض الأطعمة تتحول إلى وجبات سامة عند إعادة تسخينها، فهيا بنا نتعرف على تلك الأطعمة والأضرار الناتجة عن تسخينها.

أطعمة تتحول إلى مواد سامة بإعادة تسخينها

تناولت صحيفة “وومن دايلي” سبعة أطعمة تتحول إلى مواد مشبعة بالسموم عند إعادة تسخينها، بالرغم من قيمتها الغذائية العالية، والتي من ضمنها:

1- المشروم 

يحتوي المشروم على فوائد عدة تزول قيمتها عند إعادة تسخينه، ويتسبب ذلك في سوء الهضم والإصابة بحموضة المعدة، لذا يفضل تناوله فور إعداده بارداً.

 2- اللفت 

يحتوي اللفت على نسبة عالية من النترات، لذا يجب عدم إعادة تسخينه حيث تتحول النترات إلى نتريت، ويمكن تناوله بعد الطهي مباشرة أو بارداً في وقت آخر.

3- البطاطس 

تعتبر البطاطس من الأطعمة الغنية بالعناصر المفيدة، ولكنها تفقد قيمتها الغذائية عند إعادة تسخينها وتتحول إلى سموم، ولذا ينبغي تناولها طازجة.

 

4- اللحوم 

يعمل تسخين اللحوم على تغيير المواد البروتينية بها، ولكن إذا لزم تسخينها، فيجب أن يكون على درجة حرارة متوسطة.5- الكرفس الكرفس من الأطعمة الغنية بالنترات، ولهذا يجب تناوله طازجاً أو بارداً.

6- البيض

يعتبر البيض من الأطعمة التي تشكّل خطورة كبيرة على الصحة عند تسخينها على درجة حرارة مرتفعة، حيث تتحول فائدته إلى سموم تسبب ضرراً كبيراً  بالصحة على المدى البعيد، ولهذا يجب تناوله فور طهيه أو بارداً.

 7- السبانخ

تحتوي السبانخ على نسبة كبيرة من النترات والتي تتحول بدورها إلى نيتريت عند إعادة تسخينها، ويسبب النيتريت في الإصابة بأمراض خطيرة من أبرزها السرطان، لذا ينصح الأطباء بتناول السبانخ طازجة.

أضرار إعادة تسخين الطعام

هناك بعض الأطعمة التي تفقد قيمتها الغذائية عند إعادة تسخينها، بل إنها تصبح سامة وتسبب العديد من أمراض الجهاز الهضمي، فينتج عنها الإصابة بالإمساك نتيجة بطئ حركة الأمعاء بما قد يصيب الخلايا بالمواد السامة وتصبح مسرطنة، ومن الجدير بالذكر أن إعادة تسخين الطعام يسبب التسمم الغذائي.

أضرار استخدام الميكروويف

أشارت العديد من الدراسات والأبحاث مؤخراً إلى أن استخدام الميكرويف في إعادة تسخين الأطعمة يسبب العديد من الأضرار، ومنها فقدان القدرة على التركيز، والإصابة بالتشتت، وهنا تكمن خطورة استخدام الميكروويف في تسخين اللبن الذي يتناوله الأطفال، حيث أظهرت نتائج الأبحاث أن لبن الأطفال يفقد جزءاً من القيمة الغذائية عند تسخينه في جهاز الميكروويف، بما يعادل 60% من فيتامين (ب)، كما أن موجات المكيروويف تحوّل الأحماض الأمينية الحرة إلى مواد سامة تضر بالكلى والجهاز العصبي لدى الطفل، مما يضعف مناعة الطفل ويصبح عرضة للإصابة بالعديد من الأمراض.

نبذة عن الكاتب

يمنى ماهر شعلان محررة مقالات

مقالات ذات صله