حلم الكنز الروماني المدفون

رأت ( بيتي فوكس ) في منامها مجموعة من المحاربين القدماء يسيرون في طريق ويقفون تحت  شجرة ويدفنون شيئا لم تتمكن من رؤيته ولكنها لاحظت وجود بعض العملات المعدنية متناثرة حول هذا المكان . وقصت ( بيتي ) هذا الحلم على عائلتها فلم تنال مهم سوىالسخرية والتأفف / وتكرر رؤيتها لهذا الحلم ثلاث مرات ، ولما افاقت ( بيتي ) من نومها للمرة الثالثة ، قررت ان تقوم بعمل ايجابي . حملت معولا . ومضت في صمت الى لطريق الذي اعتقدت انه الطريق الذي ظهر لها في حلمها ، شاهدت شجرة كبيرة ، شبيهة بتلك التي رأت الرجال في الحلم يحفرون عندها . بدأت بيتي عملها ، مستخدمة المعول الذي اخذته معها …. وعند الضربة الرابعة او الخامسة بالمعول ، خرج حاملا بضع عملات ذهبية قديمة . ظلت ( بيتي ) تحفر في الارض  حتى عثرت على وعاء مهترئ من فرط بقائه مدفونا في الارض ، يمتلئ بعملات       ذهبية وفضية لم تشهد لها مثيلا من قبل حمل اوعاء تحت معطفها وعاجت الى بيتها . وحكت لهم ماحدث ، وفي هذه المرة لم يسخرمنها احد ، بل فكروا في وسيلة للاستفادة من الكنز دون ان تصدمهم الاجراءات القانونية .

كان لهم جار ثري يدعى ( اوتلي ) عرف عنه انه من هواة العملات القديمة ، عرضوا عليه قطعة واحدة من هذه العملة بحجة انهم وجدوها مدفونه في الفناء الخلفي لدكان الحدادة الذي يملكونه . على الفور اعلن ( اوتلي ) ان العملة ذات اصل روماني , فاشتراها منهم بثمن كبير , وعندما علموا ان حقها في الكنز لا ينازعهما في احد قانونيا . قام السيد ( اوتلي ) بترتيب بيع العملات لاحد علماء الاثار المحترفين السيد ( توماس رايت ) ، والذي دفع في هذا الكنز اربعة الاف دولار . وقد وفر هذا المبلغ حياة ميسرة لبيتي واسرتها.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

1 تعليقات

التعليقات مغلقه