حملة في اليوتيوب للسخرية من قافلة الحرية

أطلقت جماعة إسرائيلية كليب غنائي في اليوتيوب يسخر من قافلة الحرية التي هاجمتها إسرائيل وقتلت أكثر من 12 مدني كانوا على متنها.

الكليب يحتوى على أغنية يغنيها أكثر من شخص كـ”أوبريت”،يظهرون فيها وهم يرتدون الملابس العربية ويلبسون الكوفية الفلسطينية في محاكاة ساخرة لما كان يرتديه رواد قافلة الحرية.

كما يظهر أعضاء الفريق الغنائي وهم يلوحون بقضبان وأسلحة بيضاء، ويتغنون بلسان ناشطي القافلة الإنسانية بأغنية عنوانها: “نحن نخادع العالم”.

الملفت في الأمر أن الكليب حاز على مليون مشاهدة في أول أربعة أيام من عرضه،ووصل عدد متابعيه حتى لحظة كتابة هذا الخبر إلى مليون 800 ألف مشاهدة.

وعلى اتجاه موازي فان الحملة الإسرائيلية على الانترنت لم تتوقف عند قافلة الحرية،بل كانت “هيلين توماس” عميدة صحافيي البيت الأبيض هدفا إضافيا لهذه الحملة.

هيلين كانت قد صرحت أن على الإسرائيليين أن يعودوا إلى ديارهم في أوروبا ويتركوا فلسطين،تتعرض الآن لهجوم عنيف في الانترنت على هذه التصريحات،حيث يتم اتهامها بالعنصرية وتطالب الكثير من المواقع الالكترونية بمحاسبتها.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله