5 أخطاء مكتبية تعيق عملك

5 أخطاء مكتبية تعيق عملك

مجلة شباب 20

بعض السياسات المؤسسية قد تكون محيرة، قد تظن أنك تقوم بالعمل الصحيح لتكتشف لاحقاً أنك تقوم بالعكس ، الخبيرة المهنية كرستين لي كوستا قدمت خمسة من هذه الأخطاء وكيفية اصلاحها قبل فوات الأوان.

  1. لست اجتماعيا بما فيه الكفاية، وهذا واضح للعيان.

تجنبك للقاءات مع زملائك في العمل، أو عجلتك لإنهاء وإنجاز مهامك وعدم حديثك مع الآخرين قد يظهرك بمظهر غير الاجتماعي، أنت لا تنوي فعلاً عزل نفسك عن الآخرين ولكن هذا ما تبدو عليه في ظل تعجلك وتسرعك لإنهاء نهارك العملي. العلاقات الاجتماعية الايجابية والمتينة في بيئة العمل تعزز من الإنتاجية ونجاح المؤسسة ككل.

  • كيف تصلح من هذا الأمر؟ اجعل هدفك التواصل مع زميل مختلف كل يوم في الأسبوع خلال 15 دقيقة من الاستراحة على فنجان قهوة مثلا.
  1. لا تحسن التعامل مع التغيير.

أن تغضب أو تشعر بالإحباط لطلب مديرك منك القيام بمشروع في وقت ضيق، أو تنفيذ مهمة ما بطريقة شخص آخر ستبدو على أنك شخص صعب وعنيد وسيتجنبك الآخرون في المهمات اللاحقة. وقد يكون تصرفك هذا ناتج عن خوفك من الفشل في تأدية المهمة.

  • كيف تصلح من هذا الأمر؟ حاول التفاعل مع التغيير بإيجابية وحاول أن تتقبل الأمر بسعة صدر حيث أن مقاومة التغيير قد تكلفك عملك. ولا بأس إن شعرت بالخوف من الفشل قليلاً، في الواقع هذا قد يحفزك على تقديم أفضل ما لديك، ولكن احرص على أّلا يشلك هذا الخوف.
  1. أن تكون صفتك الثرثرة ونقل الاشاعات.

من المفيد أن تكون على دراية بأحوال المكتب، ولكن من السيء أن تعرف بالنميمة والغيبة في بيئة العمل. بذلك تفقد قيمتك لدى الموظفين والمديرين وقد يعلم أحد من الأشخاص الذين تحدثت بالسوء عنهم بما قلت وستكون العواقب وخيمة.

  • كيف تصلح من هذا الأمر؟ في حال بداية حديث بسيط وبريء ثم تحوله إلى غيبة ونميمة حاول تغيير الحديث باتجاه أكثر ايجابية متجنباً ذكر الآخرين بالسوء، أو ذكر الآخرين بشكل عام.
  1. أن تكون جريئاً، فوق اللزوم، في طرح آرائك وأفكارك.

قد يبدو لك الأمر أنك تطرح نقطة صحيحة وواقعية ومحقة، ولكن في الواقع يتلقاك الآخرون على أنك تتحداهم أو تتحدى سلطاتهم. قد لا تكون تستمع للآخرين بالشكل الكافي أو لا تستمع لهم على الإطلاق وهذا ما قد يثير حنقهم.

  • كيف تصلح من هذا الأمر؟ استخدم ضمير المتكلم في عرض وجهات نظرك، أنا أو نحن، بدلاً من ضمير المخاطب، أنت أو أنتم. بهذه الطريقة تخفف من حدة اللغة المستخدمة وتعرض رأيك بشكل محايد وليس مؤنب. وبدلاً من مقاطعة الآخرين للحديث حاول كتابة أفكارك على ورقة قبل الحديث.
  1. التشكي المستمر بخصوص العمل للآخرين.

الأمر واضح جداً، أن تعرف بأنك الشخص الذي يدور على الموظفين ويتشكى من العمل طوال النهار هو أحد الأخطاء الذي قد يدمر مسيرتك المهنية.

  • كيف تصلح من هذا الأمر؟ حاول تنبى طريقة تفكير ايجابية بدلا من الأفكار السلبية، حاول كذلك إيجاد ما يحفزك ويسعدك في العمل لتخفيف العبء الواقع على كاهلك ومساعدتك على تجاوز العوائق لتحقيق النجاح.

 

 

lamia-up-translate

بقلم : لمياء العلبي – مترجمة ومحررة في مجلة شباب 20

مقالات ذات صله