دبي تهدي العالم 5 ملايين كتاب

دبي تهدي العالم 5 ملايين كتاب

مع إعلان صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، المبادرة الاتحادية الجديدة بأن يكون العام 2016 عاماً للقراءة في دولة الإمارات العربية المتحدة، قامت مؤسسات وهيئات حكومية وخاصة بتقديم عدد من المبادرات في هذا الإطار، كان أبرزها قيام إمارة دبي بإنشاء أكبر مكتبة عربية، باستثمار قيمته حوالي المليار درهم إماراتي.

وكالة الأنباء الإماراتية (وام) أشارت إلى أن «مساحة هذه المكتبة ستتجاوز مليون قدم مربعة، وتضم حوالي 4.5 ملايين كتاب، بين مطبوعة وإلكترونية ومسموعة، ومن المتوقع أن يستفيد من خدماتها ما يزيد عن مليون قارئ.
بدأ العمل الفوري في إنشاء هذه المكتبة بعد إعلان المبادرة، ويتوقع أن يتم افتتاحها في العام 2017، واختير مقراً لها منطقة الجداف في خور دبي، والتي تحتوي عدداً كبيراً من الفعاليات الثقافية والفكرية، والقريبة من المنطقة التراثية ومتحف دبي والقرية التراثية في الإمارة.
يتكون هذا المشروع من ثماني مكتبات متخصصة في العلوم والفنون وغيرها من مجالات المعرفة، وتضم حوالي 1.5 مليون كتاب مطبوع، ومليوني كتاب إلكتروني، ومليون كتاب سمعي، كما ستعمل على طباعة وتوزيع 10 ملايين كتاب في العالم العربي خلال السنوات المقبلة، وتقوم، كمؤسسة، برعاية جوائز سمو الشيخ محمد بن راشد للغة العربية، والتي تبلغ قيمتها حوالي مليونين ونصف المليون درهم، كما ستحتضن مبادرة أخرى أطلقتها دولة الإمارات، وهي «تحدي القراءة العربية» التي تستهدف ضم حوالي 2.5 مليون طالب من 20 ألف مدرسة في العالم العربي، يعملون على قراءة 125 مليون كتاب سنوياً، لتشجيع ثقافة القراءة في العالم العربي.

مقالات ذات صله