دراسة :احذر الجنس الفموي يسبب السرطان

دراسة :احذر الجنس الفموي يسبب السرطان

يلجأ العديد من الأزواج إلى ممارسة الجنس الفموي كنوع من المتعة ،ولكن هل ذلك يسبب سرطان الفم أم لا ؟وهل هي مجرد إدعاء وأكذوبة؟ فدعونا نتعرف في البداية على الجنس الفموي وماهي أضراره  ؟

ما هو الجنس الفموي؟

هو نشاط جنسي، يُمارس عن طريق الفم، يتم فيه مداعبة واستثارة الأعضاء التناسلية للطرف الآخر، باستعمال اللسان في العملية الجنسية، مما يؤدي للقذف أحيانا عند الرجل، ووصول المرأة للنشوة ، وقد شاع هذا النوع من الممارسات الجنسية على مستوى العالم بشكل كبير.

ولكن الخطير فهذا الأمر هو وجود دراسات أثبتت علاقة الجنس الفموي بالإصابة بسرطان الفم فما هو تعريفه ؟

سرطان الفم :

هو مجموعة من السرطانات،التي تصيب مناطق مختلفة من الفم تشمل الشفاه، وقاعدة اللسان، وأعلى الحلق، واللوزتين، والحنجرة. ومع بدايات القرن الحالي كشفت الدراسات عن تزايد كبير لمعدلات انتشار هذه الأمراض، وظهورها في فئات عمرية جديدة لم تكن تظهر فيها من قبل ، على الرغم من تناقص عوامل الخطورة المعتادة كالتدخين وتناول الكحول. كماأن هناك دراسات  أجريت في بلدان مختلفة، مثل بريطانيا وأميركا والسويد، إلا أنها حصلت على نفس النتائج.

وقد أشار الدكتور عبد الحميد القضاة، خبير الأمراض المنقولة جنيساً والايدز، والمدير التنفيذي لبرنامج وقاية الشباب منها، في الاتحاد العالمي للجميعات الطبية الإسلامية. إلى أن أكثر أنواع السرطانات إنتشاراً هو الفموي لانه ينتج من فيروس الورم الحليمي البشري (HPV)، الذي ينتقل بالاتصال الجنسي سواءً التناسلي أو الفموي. وتنتشر العدوى بشتى أنواعه على نطاق واسع في جميع أرجاء العالم. ولا يمكن فعل الكثير للحد من انتشار هذا الفيروس.

ما,هو , سرطان , الفم
ما,هو , سرطان , الفم

أعراض سرطان الفم :

ظهور بقع حمراء أو بيضاء على اللسان أو بطانة الفم إلى جانب قرح الفم  والتي تجف إلا بعد ثلاثة أسابيع، مع حدوث تورم في الفم وشعور بألم عند البلع  والإحساس بوجود شئ عالق بالفم

وقد ثبت في الآونة الأخيرة لدى المختصين علاقة فيروس الورم الحليمي (HPV) بالسرطانات الفموية ، إذ تدخل الفيروسات إلى الخلايا الظهارية، “المبطنة للفم”، وتبدأ بصناعة مواد تمكن الخلية من النمو خارج السيطرة، تنتهي إلى الورم السرطاني. وهذه العملية قد تستغرق زمنا طويلاً يصل من 10 إلى 20 سنة من تاريخ الإصابة بالعدوى.

ومن الجدير بالذكر أن سرطان الفم  يعد واحداً من السرطانات الأكثر ارتفاعاً في بريطانيا، وأنها تتزايد بين الشباب بمعدلات كبيرة، وهي ناجمة في غالبيتها عن الإصابة بفيروس HPV، ووسيلة انتقاله الرئيسية هي الجنس الفموي. كما أَطلقت “الجمعية الأمريكية لأبحاث السرطان” تحذيرات من ارتفاع حاد في عدد المصابين بسرطانات الفم التي أصبحت تحتل المركز السابع بين السرطانات الأكثر شيوعا لدى الرجال في أميركا (وبعضها قد ارتفع بنسبة 500% بين الشباب)، بسبب تغير الممارسات الجنسية التي تنقل هذا الفيروس إلى الفم. كما لوحظ في السويد زيادة مشابهة في معدلات الإصابة بسرطان اللوزتين. ويعتقد الخبراء أن هذه الممارسات سوف تسبب في المستقبل سرطانات الحلق لدى الرجال أكثر مما يسببه التدخين.

وقاية ,من, سرطان , الفم
وقاية ,من, سرطان , الفم

طرق الوقاية من سرطان الفم :

أثبتت دراسة أمريكية جديدة أن  براعم البروكولي بها مادة تمنع تطور الأورام السرطانية بالفم والحلق. ولكن من الأفضل فحص الغشاء المخاطي في جوف الفم، لدى طبيب مختص بطب الأسنان على الأقل مرتين بالسنة، حتى يتأكد من عدم وجود أورام سرطانية أو بقعة  يمكن أن تتحول إلى خبيثة، لذا من الأفضل وجود التشخيص المبكر .

وتشير دراسة استقصائية وطنية ببتمثل بالعلاقة الجنسية وأسلوب الحياة، إلى أن 75% من الرجال والنساء من عمر الدراسة44 قد مارسوا الجنس الفموي مع الجنس الاخر في العام الماضي.

ويمكنك ممارسة الجنس الفموي بشكل أكثر أماناً باستخدام الواقي الذكرى على قضيب الرجل، نظراً لأنه يعمل كحاجز بين الفم والقضيب، وأيضًا حاجز “مربع من البلاستيك اللين والرقيق جدًا” يوضع على الأعضاء التناسلية للمرأة، يمكن أن يقي من العدوى.

طرق,الوقاية,من ,سرطان , الفم
طرق,الوقاية,من ,سرطان , الفم

وينصح للفتيات التي تتراوح أعمارهن  بين 12 و 13 عام بإعطائهن مصل فيروس الورم الحليمي البشري. وذلك لأنه من المعروف أن ما يقرب من جميع أنواع سرطانات عنق الرحم ترتبط بفيروس الورم الحليمي البشري، وأن المصل يوفر حماية للنساء من السرطان الفرجي والمهبلي المتصل بفيروس الورم الحليمي البشري.

المصادر : موقع طب ويب

نبذة عن الكاتب

مروة فتحي محررة صحفية من مصر متخصصة بباب الاسرة والطفل

مقالات ذات صله