دراسة: ثلث الأطفال الرضع يستخدمون الهاتف الذكي

دراسة: ثلث الأطفال الرضع يستخدمون الهاتف الذكي

ذكرت مجلة “تايم” الأمريكية، أن دراسة وجدت أن ثلث الأطفال الرضع ممن تقل أعمارهم عن عام واحد يستخدمون جهازا مثل الهاتف الذكى أو التابلت.

انتشار الإلكترونيات زاد من الظاهرة
وأشارت الدراسة التى تم تقديمها للاجتماع السنوى للهيئات الأكاديمية لطب الأطفال فى الولايات المتحدة، إلى أنه فى عمر العامين، يستخدم أغلب الأطفال أجهزة الموبايل.وللوصول إلى تلك النتائج، قام القائمون على الدراسة باستطلاع رأى 370 من الآباء والأمهات لأطفال تتراوح أعمارهم ما بين ستة أشهر وأربع أعوام بشأن تعرض أبنائهم للوسائل الإعلام والإلكترونيات.
وبشكل عام، كانت التكنولوجيا فى المنازل شائعة. وأظهرت نتائج الاستطلاع أن 97% من منازل العائلات بها أجهزة تليفزيون، و83% بها أجهزة كمبيوتر لوحى “تابلت”، و77% لديهم هواتف ذكية، و59% لديهم دخول على الإنترنت.

ووفقا لردود الآباء، فإن 52% من الأطفال تحت عمر العام الواحد يشاهدون التلفزيون، و36% قد لمسوا أو لعبوا على الشاشة، وأن 24% قد أجروا اتصالا بشخص ما، و15% استخدموا تطبيقات، ولعب 12% منهم ألعاب الفيديو. أما عن الوقت الذى يمضيه الأطفال فى استخدام تلك الأجهزة، فيزداد كلما تقدموا فى العمر.
فـ 26% من الأطفال من عمر العامين و38% من الأطفال من عمر الأربع سنوات يستخدمون الأجهزة لمدة ساعة على الأقل.

الأطباء يستهجنون
ونظرا لانتشار الإلكترونيات، فليس مستغربا أن يتعامل الأطفال مع وسائل الإعلام والأجهزة فى المنازل. إلا أن الباحثين لاحظوا أن الأطفال فى تلك الدراسة كانوا عادة صغارا للغاية وأن الأكاديمية الأمريكية لطب الأطفال استهجنت تعرض الأطفال أقل من عامين للتلفزيون ووسائل الإعلام الأخرى. وقالت إن الإفراط فى استخدام وسائل الإعلام يمكن أن يسهم فى وجود مشكلات دراسية، ومشكلات فى الانتباه والسمنة، وفقا لدراسات.
ويمكن أن يكون استخدام الإنترنت والهاتف المحمول بداية لسلوك يحول مخاطر.

وسيلة للإلهاء
وتشير نتائج الاستطلاع إلى أن الآباء تركوا أطفالهم يستخدمون وسائل الإعلام أو تكنولوجيا الموبايل كنوع من الإلهاء. فعلى سبيل المثال، أظهرت الدراسة أن 73% من الآباء المشاركين تركوا أطفالهم يلعبون بأجهزة الموبايل أثناء أدائهم أعمال منزلية.
وقال 60% منهم إنهم سمحوا لأطفالهم بالقيام بذلك أثناء انشغالهم بمهام، بينما قال 65% أنهم فعلوا ذلك لتهدئة أطفالهم و29% قالوا إن السبب رغبتهم فى دفع أطفالهم للنوم. وقال 30% فقط من الآباء إنهم تحدثوا لأطباء الأطفال عن استخدام وسائل الإعلام.

 

المصدر

مقالات ذات صله