دورة “بولو” على ظهر فيلة في وسط بانكوك

دورة “بولو” على ظهر فيلة في وسط بانكوك

مجلة شباب 20

أطلق حوالي عشرين فيلاً بطولة “بولو” من أربعة أيام في قلب بانكوك لجمع الأموال لحماية هذا الحيوان الذي يعتبر رمزاً للبلاد و غالبا ما يتعرض لسوء المعاملة.

و دون رقم اللاعب على قوائم الفيلة بالطبشور فيما اعتلى ظهورها سائس فضلاً عن لاعب جلس وراءه مرتدياً سروالاً أبيض و خوذة رياضة الـ”بولو”، نقلاً عن جريدة “الأنباء” الكويتية.

و تجمع هذه الدورة السنوية التي تنظم في وسط بانكوك هذه السنة لاعبين محترفين في رياضة الـ”بولو” و نجوماً في لعبة الـ”ركبي” من نيوزيلندا و مشاهير من تايلاند.

أما الفيلة فغالبيتها تعمل في المجال السياحي شأنها في ذلك شأن القسم الأكبر من أربعة آلاف فيل مدجن في تايلاند.

و يقول “لارس كيرفين”: “الأمر صعب و متعب. قد يبدو الأمر سهلاً إلا أن الهراوات ثقيلة فيما حمل الفيل على التحرك ليس سهلاً. إلا أن الأمر مضحك”.

و ينتقد المدافعون عن الحيوانات رياضة الـ”بولو” على ظهر الفيلة التي تمارس في الهند أيضاً، منددين بتعرض الحيوانات خلالها لسوء المعاملة.

 

مقالات ذات صله