رئيس موريتانيا يوقف مباراة السوبر و يأمر بتنفيذ الضربات الترجيحية

رئيس موريتانيا يوقف مباراة السوبر و يأمر بتنفيذ الضربات الترجيحية

مجلة شباب 20

تفاجئ الجمهور الموريتاني الحاضر لمباراة السوبر بين بطل الدوري الموريتاني فريق “تفرغ زين”، و نظيره “لكصر” حامل الكأس، بتوقيف المباراة في الدقيقة الخامسة و الستين و أداء الضربات الترجيحية، و تم تبرير هذا “الخرق” لقواعد اللعبة كما تناقلته وسائل إعلام موريتانية بضيق وقت الرئيس الذي كانت لديه التزامات أخرى بمناسبة الاحتفالات بذكرى عيد الاستقلال، نقلاً عن “فرانس 24”.

و كانت مباراة كأس السوبر الموريتاني في كرة القدم التي جمعت في 28 نوفمبر/تشرين الثاني بين فريقي “تفرغ زين” بطل الدوري و”لكصر” حامل الكأس تجري في أجواء عادية بمناسبة ذكرى استقلال البلاد، و بحضور الرئيس محمد ولد عبد العزيز، و تمكن فريق “تفرغ زين” من تسجيل هدف السبق قبل أن يسجل الفريق الثاني هدف التعادل.

و واصل الفريقان تبادل الهجمات في أجواء احتفالية لاسيما أن المناسبة غالية على قلوب كل الموريتانيين، إلا أن رئيس البلاد كان له رأي آخر و تقمص دور الحكم و قرر وقف اللقاء في الدقيقة 65 من عمر المباراة و طلب اللجوء إلى الضربات الترجيحية التي أعطت الفوز لفريق “تفرغ زين”.

و تم تبرير تدخل الرئيس الموريتاني في مسار المقابلة حسب ما نقلته وسائل إعلام موريتانية، بكونه كانت له التزامات كثيرة في نفس اليوم بمناسبة الاحتفالات بذكرى عيد الاستقلال، و وجهت انتقادات للاتحاد الموريتاني لكرة القدم بسبب “صمته” إزاء تصرف الرئيس، الذي وُصف بـ”الخرق” لقواعد اللعبة، معتبرة أن النظام يسيطر على الرياضة عامة في هذه البلاد و على كرة القدم خاصة.

و اعتبر الاتحاد الموريتاني لكرة القدم في بيان أنه لم يحدث خرق لقواعد اللعبة و أن توقيف المباراة كان برضى الفريقين.

مقالات ذات صله