راندا البحيري تقدم ماما بروح عصرية

randa-elbe7eery

مجلة شباب 20 -مصر -دبي

قررت عرض تجربتها مع الأمومة في أحد برامج تلفزيون الواقع هو ماما شو لتقدم من خلاله نصائح للأمهات الشابات عن تجربتها مع الحمل والأمومة وذلك بروح عصرية وأفكار جريئة. راندا البحيري تتحدث عن هذه التجربة وأشياء اخرى.
تظهرين في برنامج ماما شو بصور لك اثناء الحمل بخلاف الكثير من الفنانات لماذا؟
السعادة هي ان نمر بجميع الجانب المضيء وانا بخلاف كثير من الحوامل كنت سعيدة جداً بشكلي وكنت استمتع بكل تفاصيل الحمل وأتابع التغيرات وآخذ منها الجانب الايجابي وأعتقد انه بهذه الطريقة يتقبلني الجمهور اكثر.
اصبحت اما في سن صغيرة الم تخافي من تلك التجربة؟
لا ، اعتقد انني كنت في سن مناسبة للأمومة ولم اكن صغيرة جداً كما قد يظن البعض لكنني قلقة من فكرة وجود انسان اكون انا المسؤولة عن تربيته وتعليمه وغيرها من الامور التي فكرت فيها قبل ولادة ابني ياسين.
من دعمك في فترة الحمل وبعد الولادة؟
فضلت ان اعيش تجربتي بنفسي وكنت خلال فترة الحمل ارفض الاستماع لأي رأي ممن حولي بينما كنت اقرأ الكثير من الكتب عن تربية الطفل وأحصل على اجابات اسئلتي من المتخصصين .
وبعد ولادتك ياسين؟
بعد ولادة ياسين اصبح الامر مختلفاً تماماً فأنا أكتسب خبرتي معه ومنه ونتعلم معاً جميع التفاصيل وهو ما يسعدني.
ماذا يمثل لك ابنك ياسين؟
رغم ان عمره لم يتجاوز العامين الا انني اشعر انه صديقي الصغير فأنا احكي له جميع أسراري وتفاصيل حياتي وأشعر بأنه يشاركني في جميع اللحظات فاذا وجدني سعيدة أراه سعيداً واذا وجدني متوترة او حزينة يبكي! فمشاعرنا متوحدة لدرجة كبيرة فهو ابني وأخي وصديقي وكل الحياة بالنسبة لي.
في ماذا يشبهك؟
اظن انه ورث عني الحنان فهو حنون جداً ولكنه في نفس الوقت ورث عني العصبية ومع الوقت تتضح صفاته بشكل أكبر.
هل تغيرت شخصيتك بعد الامومة؟
بالتأكيد فقد تعلمت ان اكون صبورة اكثر كما ان الامومة تغير شخصية المرأة فيصبح لديها استعداد اكبر للتحمل والتضحية والحنان وغيرها من الأمور التي قد تكون موجودة من قبل ولكنها تظهر بعد تجربة الأمومة كما تتصف امرأة بكثير من المشاعر مثل الحب والخوف والقلق حتى انني اصبحت أحاف على حياتي لخوفي على ياسين.
ما اكثر موقف لا تنسينه مع ياسين؟
اول يوم يذهب الى Kg حيث قررت ان اقضي معه اليوم بالكامل وكان في قمة السعادة وهو الآن يذهب بمفرده لكن وجودي معه في اول يوم منحه الثقة والاحساس بالأمان والطمأنينة وهو ما كان مطلوباً ليعتاد الجو المختلف عن عامه في المنزل.
اذا قام ياسين يتصرف لا يعجبك كيف تعاقبينه؟
أنا ضد الضرب نهائياً ولا احب ان اشعره بالإهانة ولكني أحاول أن أشرح له بالطريقة التي تناسب سنه أنه يتصرف بشكل غير سليم ويكون العقاب بأن اشعره بأنني حزينة لتصرفه.
بماذا تنصحين الامهات الشابات؟
ان تكون لكل منهن تجربتها الذاتية في الامومة فكل منا مختلف عن الآخر وأن تركز على قراءة الكتب اخاصة بالتربية ومتابعة البرامج المخصصة لذلك وان كنا بالفعل نفتقر لهذه النوعية من البرامج .
ننتقل لبرنامج مما شو كيف جاءتك الفكرة؟
كنت اتحدث مع المخرج وليد محمود وهو ايضاً شريكي في انتاج البرنامج، وكان ذلك عندما كنت أصور دوري في مسلسل لحظات حرجة وسألني كيف أقوم بذلك أثناء الحمل فأخبرته ان التصوير لا يظهر انني حامل، وبعدها اخبرته انني اقوم بعمل جلسة تصوير وفيديوهات لجميع مراحل حملي فطلب مني مواصلة ذلك وبالفعل بدأت تصوير كل مرحلة من الحمل لاستخدام ذلك في برنامج real show عن الامومة ثم بدأت زهرة موافي في كتابة السيناريو الخاص بالفكرة ومن هنا ظهرت فكرة ماما شو حيث يظهر معي ياسين في بعض اللقطات في عدد من الحلقات.
لماذا فكرت في تقديم هذا البرنامج؟
لأنه في دولنا العربية لا يوجد اهتمام كاف بتخصيص برامج حقيقية للمرأة خصوصاً في فترة الحمل والولادة لأول مرة ولذا اعتبر ماما شو خطوة على هذا الطريق حيث ان اغلب البرامج تركز الحديث على الحالة الصحية لأم والجنين وتتجاهل كثيراً من التفاصيل الاخرى.
هل تجربتك كمذيعة ستأخذك من التمثيل؟
لا أفكر في اعتزال التمثيل كما انني في البرنامج لا اظهر كمذيعة فقد سبق ان رفضت عروضاً لتقديم برامج ولكني أظهر في ماما شو بشخصيتي الحقيقية وألتقي الجمهور بشكل واقعي لأقدم لهم تجربتي مع الحمل والولادة وتعاملي مع ابني في عامه الاول والثاني وأقدم النصائح للأمهات الشابات.
بعد ظهرو ياسين معك في ماما شو هل يمكن ان يشاركك في عمل فني؟
أرفض ذلك نهائياً وأشفق على الاطفال الذين يمتهنون الفن ومنزعجة بشدة من أولياء أمورهم الذين يسمحون بذلك، فأنا ضد ان يمتهن الطفل التمثيل أو الفن لأنه لن يتحمل كثيراً من التفاصيل الشاقة في هذا المجال ولو كانت لدي ابنة تمتلك مهارات وموهبة وامكانيات فيروز كنت سأرفض أن تعمل في الفن وهي صغيرة حتى تصل للسن القانونية للعمل لأنني أرى ان هذا فيه ظلم كبير للطفولة أما في ماما شو فان ياسين ظهر معي في الحلقات من خلال صور فتوغرافية.
وهل يختلف الامر اذا اصبح في سن مناسبة وقرر احتراف التمثيل؟
بالتأكيد سيكون له مطلق الحرية حينما يصبح في السن المناسبة للعمل، ان يختار المهنة التي يحبها ويفضلها واذا كان يحب الفن سواء التمثيل او الموسيقى او الرسم او غيرها من الفنون سأعمل على تنمية موهبته فهناك فرق بين ان يمتهن التمثيل وهو طفل وأن ينمي امكانياته ومهاراته تتناسب مع طفولته.
اخيراً ما هي الأمومة في كلمات مختصرة؟
الحب، التضحية، الصبر ، الحنان التحمل، الامان، الحضن الدافئ

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله