رجل أعمال بريطاني يحتال على Apple

رجل أعمال بريطاني يحتال على Apple

كشفت شركة أبل أن رجل الأعمال دوارد هورنسي، يستغل ثغرة أبل في تبديل وإصلاح الهواتف، وبدل ما يقرب من 51 هاتف جوال غالبيتها مسروقة، مما استوجب على الشرطة البريطانية إلقاء القبض عليه.

إدوارد هورنسي
إدوارد هورنس

وحسبما جاء بموقع Mirror البريطاني، أن إدوارد هورنسي “24 عاما” أرسل 51 هاتفا نقالا مستخدم لشركة أبل لاستبدالها، بعدما اشترى العشرات منها فيما كان معظمها مسروق.
واستمعت المحكمة لدفاع شركة أبل لمعرفة نظامها في تبديل الأجهزة، وكيف لم تدرك أن نفس الشخص استبدل هذا العدد الكبير من هواتف الأى فون، كما استمعت إلى أقوال المحتال هورنسي، كيف كان يدير تجارته المربحة من داخل منزل والديه فى ضاحية لانروميني بكارديف، حسبما نشر موقع اليوم السابع.
وتقدم شركة أبل لعملائها خاصية “Genius Bar” من خلال موقعها الإلكتروني، وعندما يرسل العميل “آي فون” الخاص به لشركة أبل، تقوم بالتأكد أنه مؤهل للحصول على الخدمة التى طلبها، وبعدها تقوم إما بإصلاحه أو تبديله بآخر جديد.
وأشارت التحقيقات في القضية إلى أن رجل الأعمال الشاب قام بتدشين شركة صغيرة “مبتدئة”، تقوم ببيع الهواتف الآي فون الجديدة، وقام بعمل إعلانات لها على موقع “أي باي”.
وكانت المحكمة حكمت عليه بالسجن لمدة 6 أشهر، بعد أن داهمت الشرطة منزله – وجدت غرفة نومه مليئة بالكامل بالهواتف النقالة.
وقال المدعي العام لورانس جونز: إن إدوارد هورنسي استغل ثغرة أبل في استبدال أو إصلاح هواتفها، وخطط لذلك بدهاء، وحقق أرباحا كثيرة.
وقال هورنسي أمام المحكمة، إنه كان يقوم بعمل إعلان على الإنترنت برغبته في شراء هاتف أبل مستعمل، وبعدما يقوم بشرائها يتحقق من ملكيتها، هل هي سرقت أم فقدت، من خلال السجل الوطني لملكية الموبايل، مشيرا إلى أنه يتعامل مع البضائع المسروقة فقط.
وكشفت التحقيقات أيضا عن صور للمحتال “إدوارد هورنسي” حيث كان في زيارة لمصر يقضي بها عطلته السنوية، ويرتدى بعض الملابس من محلات العلامات التجارية الشهيرة، كما أرصدته بالبنوك تعدت الـ27 ألف جنيه سترليني، نتيجة هذه التجارة، التي وصفتها المحكمة بإحدى طرق غسل الأموال.

مقالات ذات صله