رشا نور الدين: انا عضو في حزب الكنبة

بعد ان خاضت عدة تجارب ناجحة في الدراما التليفزيونية، شاركت ببطولة مطلقة في فيلم “لحظة ضعف” الذي تأمل ان يسجل اسمها في صفوف نجمات الشباك. في حوارنا مع رشا نور الدين اكدت لنا ان جمالها لم يكن جواز مرورها الى عالم الفن، وانها ترفض ادوار الاغراء او ارتداء الملابس المثيرة.

كيف كانت بدايتك الفنية؟

عرفني الجمهور لاول مره في الجزء الثاني من مسلسل “الدالي”مع الفنانالكبير نور الشريف بعد ترشيحي لدور “تريز” وهي فتاة لعوب وكاذبة ، ونجحت في أدائه. وبعد ذلك شاركت مع الفنان يحيى الفخراني في مسلسل “شرف فتح الباب”ثم اختارتني الفنانه نادية الجندي للمشاركة معها في مسلسل “ملكة في المنفى” حيث اديت دور الاميرة فايزة، وهو الدور الذي لفت انتباه المخرج محمد حمدي، الذي رشحني لاول بطولة مطلقة في السينما امام مصطفى قمر في فيلم “لحظة ضعف”

هل درست التمثيل؟

بعد حصولي على الثانوية العامة بجموع كبير، رفض والداي التحاقي بمعهد الفنون المسرحية، فالتحقت بكلية الاقتصاد والعلوم السياسية، وبعد التخرج تقدمت لمعهد الفنون المسرحية، ومازلت ادرس به في السنة الثالثة. وقبل المعهد درست التمثيل في اكادمية د. محمد عبد الهادي

وماذا استفدت من دراستك للسياسة والاقتصاد؟

استفدت كثيرا، حيث اصبحت لدي رؤية ووجهةنظر في ما يحدث حولي، ولولا  حبي للفن لالتحق بالعمل الدبلوماسي.

وعل شاركت في العمل السياسي قبل او بعد25 يناير؟

لم انزل ميدان التحرير ولكني كنت بقلبي مع الذين نزلوا وفضلت ان اكون احد اعضاء “حزب الكنبة” او ما يعرف بالاغلبية الصامته. ولكني ادليت بصوتي في الانتخابات البرلمانية والرئاسية والاستفتاءات.

 نعود ال الفن.. هل واجهتك صعوبات في البداية؟

لم تواجهني صعوبات كثيرة، وساعدني على ذلك دراستي في مدرسة الدكتور محمد عبد الهادي. او ما يعرف ب “استديو الممثل”، ثم دراستي في المعهد الفنون المسرحية، ولذا عندما تقدمت للاختبار. للمشاركة في اعمال الفنانين نور الشريف ويحيى الفخراني نجحت، مما فتح لي الباب للمشاركة في عدة مسلسلات بعد ذلك، كما عرض علي الكثير من الاعمال اخترت منها ما يتوافق مع شخصيتي

وما الاعمال التي ترفضها؟

ارفض اي دور سهل غير مركب، كما ارفض تماما ادوار الاغراء، فهي لا تقدم ولا تؤخر في تاريخ الفنان مع كامل احترامي لكل من ادى هذه الادوار.

لكن هند رستم ادت الاغراء ببراعة وصارت نجمة؟

زمن هند رستم او ناهد شريف او مديحة كامل وغيرهن من الفنانت اللاتي قمن باداء هذه الادوار.مختلف تماما عن الزمن الحالي، فالجمهور نفسه صار لا يتقبل هذه الادوار. كما ان شخصيتي المحافظة والتي تجعلني اخجل من ارتداء الملابس مكشوفة حتى في الافراح والسهرات، تمنعني عن قبول ادوار الاغراء.

هل خجلك من ارتداء الملابس المكشوفة هو ما منعك من المشاركة في مسابقة ملكة جمال الكون؟

شاركت في مسابقة ملكة جمال مصر للعام 2006 وحصلت على لقب الوصيفة الاولى للملكة، التي اعتذرت عن المشاركة في مسابقة ملكة جمال الكون لظروف خاصة، وتم ترشيحي بدلا منها., وعندما علمت لنني يجب ان ارتدي “مايوه بكيني” رفضت وانسحبت من المسابقة قبل ان تبدأ..فلا يمكن ان ارتدي ذلك اما الناس والكاميرات

هل جمالك وراء دخولك عالم الفن بسهولة؟

الجمال ليس كل شي،فمن المكان ان يساعد الجمال في البداية ولكنه لا يساعد ولكنه لايساعد على استكمال الطريق دون توافر القبول والموهبه.. كما ان الثقافه ضروريه للفنان حيث تساعده على التألق والاستمرار وبختصار فأن معادلة النجاح في الفن هي: موهبه ودراسة وثقافه وقبول يساوي نجوميه!

ماهو اصعب مشهد تمثيلي اديته؟

مشهد امام الفنان مصطفى قمر في فيلم “لحظة ضعف” حيث اؤدي في الفيلم دور زوجته ,وفي المشهد يعترف لي بخيانته، حيث اعبر من خلال ملامح وجهي فقط عن رفضي لسلوكه، ولا بد ان انقل للمشاهد مشاعر الدهشه والحيره والالم والغضب والشعور بالمهانة.فالمشهد كان صعبا ولكنني استطعت ادائه, وقد شجعني مصطفى وساعدني كثيرا في هذا المشهد.

هل تعرضت للخيانه في الواقع؟

لا..فا انا لم اتزوج حتى الان ,ولم ارتبط بأي رجل , ولم امر بتجربه حب قبل ذلك.

ومتى يأتي الحب والارتباط ؟

لا افكر في الحب حاليا فما زلت صغيرة وفي بدايه الطريق !كما ان الزواج ” قسمه ونصيب”وعندما يظهر الرجل المناسب الذي يصطيع غزو قلبي وعقلي سأقبله على الفور

وما مواصفات هذا الرجل ؟

ان يكون مثقفا وطيب القلب وواثقا من نفسه ولديه “ثلاثه ارباع”الحنان الموجود في العالم!وان يتفهم طبيعه عملي ويساندني في مشواري الفني

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

التعليقات مغلقه