ركاب يطردون مسلماً من حافلة في لندن

ركاب يطردون مسلماً من حافلة في لندن

مجلة شباب 20

طرد ركاب إحدى الحافلات السياحية التابعة لشركة “ناشيونال إكسبريس” في بريطانيا رجلاً مسلماً من الحافلة بدافع الكراهية ضد المسلمين.
و حدثت الواقعة عندما بدأت مجموعة من النساء التحديق بالرجل و أبلغن السائق بأن الرجل مريب، بينما عبر رجل آخر عن عدم ارتياحه لوجود الرجل المسلم في الحافلة.
و قالت الطالبة “ريبيكا ماكينيد” 21 عاماً بأنها صعقت عندما شاهدت ما حدث و أضافت “ريبيكا”: “حالما صعد الرجل إلى الحافلة بدأت النساء اللواتي يجلسن في المقدمة بالنظر إليه و أظهرن له بأنهن منزعجات من وجوده”.
و عندما جلس الرجل في مقعده، توجهت إحدى الراكبات إلى سائق الحافلة و طلبت منه طرد الرجل. وبعد لحظات جاء مساعد السائق و طلب من الرجل مغادرة الحافلة فغادر الرجل الحافلة دون أي اعتراض، و عندما سألت “ريبيكا” سائق الحافلة عن سبب طرد الرجل، أعلمها السائق بأنه رفض أن يضع آلة طابعة كان يحملها في مقصورة الأمتعة، نقلاً عن “المدينة نيوز”.
و عبرت “ريبيكا” عن امتعاضها الشديد لما حدث و قالت بأن جميع الركاب كانوا يحملون أمتعة إضافية معهم و أن الحافلة لم تكن ممتلئة.
و ذكرت “ريبيكا”: “لقد استمعت إلى الحوار بين السائق و المرأة و أعرف جيداً بأن الأمتعة ليست السبب في طرد الراكب من الحافلة، هذا ليس بالأمر الجيد”
و بحسب صحيفة “دايلي ميرور” البريطانية، فإن الناطق باسم شركة حافلات “ناشيونال إكسبريس” نفى أن يكون الدافع وراء طرد الرجل عنصري، و ادعى بأن الرجل رفض أن يضع الطابعة في مقصورة الأمتعة، و هذا مخالف لقوانين الشركة.

مقالات ذات صله