رودني ساكس: محامٍ وملياردير مشروب الطاقة

رودني ساكس: محامٍ وملياردير مشروب الطاقة

مجلة شباب 20

رودني ساكس، الأمريكي الملياردير صاحب ثاني أكبر شركة مصنعة لمشاريب الطاقة في العالم، مشروب الطاقة Monster.

ولد في جنوب افريقيا حيث تربى وترعرع وحصل على تعليمه الثانوي والجامعي حتى حصل على شهادة دبلوم عليا في قانون الضرائب ثم لجأ الى الولايات المتحدة حيث عانى الأمرين، وعمل فوق طاقته إلى أن اكتسب شهرته.

حصل على شهاداته الجامعية من جامعة ويتووترساند في جوهانسبرغ، وبدأ العمل بجد كمحامٍ إلى أن حقق شهرة ونجاحاً كبيرين في هذا المجال. وخلال هذه الفترة أصبح شريكاً في ريسمانس وكان أصغر شخص يصل إلى هذا المنصب.

وبعد 20 عاماً من خدمته كمحامٍ هاجر وعائلته إلى كاليفورنيا في آب 1989. هناك أنشأ اتحاد شركات بالتعاون مع زميل آخر من افريقيا الجنوبية، هيلتون شلوسبيرغ، وفي 1990 تمّلك اتحاده حصص شركة Hansen Natural والتي كانت تعرف بأنها أكبر شركة لمشاريب الطاقة في الولايات المتحدة.

وفي 1992 أعلن عن امتلاكه للشركة وأجزاءً أخرى منها للملأ، وفي تلك الفترة حقق ربحاً من المبيعات بلغ 17.5 مليون دولار. ثم بدأ العمل على تحسين المبيعات وتوسيع الشركة مع 12 موظف فقط.

أحد الأزمات التي عانى منها ساكس هي اطلاق مشروب Rockstar والذي ضارب على شركته ببيعه عبوات أكبر بأسعار أقل، ولكن لم يلبث ساكس أن اتخذ نفس المنهجية وعاد بعد 6 سنوات للسيطرة على سوق مشروبات الطاقة.

تمت تسمية الشركة باسم Monster عام 2012 ولكنها لم تشتهر جداً بسبب بعض المخاوف التي أحاطتها وكان أكثر جدلاً وفاة فتاة في 14 من عمرها وادعاء والديها أنها توفيت بعد تناولها لمشروب الطاقة Monster. ولكن ساكس استطاع استعادة سمعته النظيفة بعدما تم تأكيد أن الفتاة قد توفيت بسبب مشاكل في القلب ولم يوجد ما يربط وفاتها بمشروب الطاقة.

تضاعفت مبيعات مونستر إلى 2.5 مليار دولار مع فريق من الموظفين بلغ 2000 موظف. ويبلغ صافي ثروة ساكس 1.69 مليار دولار.

 

lamia-up-translate

بقلم : لمياء العلبي – مترجمة ومحررة في مجلة شباب 20

مقالات ذات صله