ست مستكشفين اختفوا تماماً عن وجه الأرض

ست مستكشفين اختفوا تماماً عن وجه الأرض

مجلة شباب 20

مقابل كل مستكشف ناجح ومعروف مصيره، يوجد العديد من المستكشفين الذين اختفوا كما لو أنهم لم يكونوا يوماً ما، ولم يعرف عن مصيرهم شيئاً حتى اليوم. إليكم قائمة بستة مستكشفين اختفوا تماماً عن وجه الأرض خلال رحلاتهم الاستكشافية
1. بيرسي فاوسيت:

Percy-Fawcett
اختفى الكولونيل بيرسي فاوسيت عام 1925 أثناء بحثه عن المدينة المفقودة المدعوة بـ”زي” في غابات الأمازون.
انطلق فاوسيت في رحلة استكشافية بصحبة ابنه الأكبر وصديق له يدعى رالي ريميل عام 1925 للبحث عن مدينة مفقودة في مكان ما في غابات الأمازون في البرازيل، وبعد إنطلاق الرحلة بأيام اختفت المجموعة كامل دون أي أثر. ولا تزال أسباب اختفاءهم مجهولة حتى اليوم.
2. جورج باس:

George-Bass
اشتهر الملاح البريطاني جورج باس باكتشافه المضيق الواصل بين استراليا وتاسمينيا، كذلك اشتهر باختفائه أثناء رحلة عام 1803 إلى أمريكا الجنوبية.
قرر باس السفر إلى أمريكا الجنوبية التي كانت مستعمرة اسبانية آنذاك للبحث عن الثراء، وبدأت رحلته في فبراير 1803 ولكنه سرعان ما اختفى وطاقمه في عرض المحيط الهادي.
3. جاسبار وميجيل كورتي ريال:
في مصادفة غريبة من نوعها اختفى الشقيقان جاسبار وميجيل كورتي ريال أثناء رحلتين منفصلتين إلى سواحل كندا الحالية. في عام 1501 انطلق جاسبار في رحلة لاستكشاف الأرض الجديدة وأسر عدداً من السكان الأصليين كعبيد ثم طلب من شقيقه ترحيلهم إلى البرتغال. ذهب ميجيل وكان يفترض بأخيه اللحاق به بعد فترة قصيرة إلا أنه اختفى قبل ذلك.
عاد ميجيل إلى الأرض الجديدة عام 1502 للبحث عن شقيقه، وبدأ وطاقم سفينته بالبحث على سواحل كندا، ولكنه اختفى كذلك بعد فترة. ورغم اختفاءه إلا أن أستاذ في جامعة براون اكتشف نقشاً على صخرة في ديتون يقول:” ميجيل كورتي ريال، بمشيئة الإله، هو قائد الهنود.” وإن كان ذلك صحيحاً فهذا يعني أن ميجيل تمكن من النجاة واستطاع ترأس قبيلة من الهنود كذلك.
4. جان فرانسوا دي جالو لابريروس:

jean-francois-de-galaup-laperouse
في1785  أرسل ملك فرنسا لويس السادس عشر، المستكشف جان فرانسوا دي جالو لابريروس في رحلة لرسم الخرائط حول العالم، بعد الإبحار واستكشاف كيب هورن، قضى لابريروس عدة سنوات لاحقة في مسح سواحل كاليفورنيا وآلاسكا وروسيا واليابان وكوريا والفلبين ووصل إلى أستراليا عام 1788 ولكن بعد مغادرته لخليج بوتاني اختفى اسطوله برمته.
عام 1791 تم ارسال بعثة إنقاذ للبحث عن الأسطول وقائده ولكن لم يعثر أي أثر للابريروس أو أفراد طاقمه البالغ عددهم 225.
5. السير جون فرانكلين وفرانسيس كرويزر:

john-franklin
انطلق السير جون فرانكلين وفرانسيس كروزير في رحلة هي الأشهر بين رحل الاستكشاف القطبية للقرن التاسع عشر وذلك عام 1845، حيث بدأ الاثنين في رحلة لاستكشاف الطريق البحري الذي يربط بين المحيطين الأطلسي والهادي، ولكن اختفت الحملة كاملة في يوليو بعد المرور بجزيرة بافن دون أي أثر.
وظهرت أدلة اختفاء الحملة بعد عشرين سنة على أيدي حملة بريطانية، وظهر أن المستكشفين قد عقلوا في الثلج أثناء شتاء 1846 – 1847 وجميع أطعمتهم المعلبة كانت مختومة بالرصاص، الأمر الذي أدى الى تسممهم ووفاتهم بعد حين.
6. بينج جيامو:

peng-jiamu
اعتبر جيامو أحد أشهر المغامرين الصينيين، وهو عالم أحياء اختفى في رحلة استكشافية لأكثر صحارى الصين جفافاً عام 1980 حيث كان هناك برفقة علماء آثار وجغرافيا وأحياء ويذكر أنه قد غادر من المخيم في صباح أحد الأيام وترك ملاحظة جاء فيها أنه قد خرج للبحث عن الماء.
لا يعرف إلى الآن مصير بينج، ويرجح العلماء أنه قد دفن حياً تحت الرمال أو سحقته كتلة من التراب المنجرف، ورغم استعادة ست هياكل عظمية لأشخاص قتلوا في تلك الصحراء إلا أن أي منهم لم يكن لبينج.

مقالات ذات صله