شاهد سوق صرف الأموال في شوارع الصومال يذهل الأجانب

شاهد سوق صرف الأموال في شوارع الصومال يذهل الأجانب

مجلة شباب 20

فيديو يظهر استغراب و تعجب صحفي أجنبي من طريقة صرف الأموال في الصومال، إذ يتم الصرف في سوق مفتوحة على الهواء الطلق دون حراسة أو ترقب اللصوص، و يتم حملها في عربة صغيرة، و لكن رغم كثرة عددها إلى أن قيمتها تكاد لا تساوي شيئاً.

شاهد سوق صرف الأموال في شوارع الصومال يذهل الأجانب
شاهد سوق صرف الأموال في شوارع الصومال يذهل الأجانب

الصومال ، هي الدولة الوحيدة التي لديها طريقة مثيرة للاهتمام في التعامل مع المال، حيث تواجه العملة الصومالية “الشلنغ” مخاطر حقيقية قد تؤدي إلى انقراضها، بعد امتناع التجار و المصالح الحكومية عن التعامل بها، وسط غياب كامل لدور البنك المركزي في سوق لا تتحكم به جهة رسمية على التجارة و تداول العملات. كما و كان لتعامل التجار بالدولار الأميركي بنسبة 90% الدور الكبير في وصول العملة الصومالية إلى هذا المستوى، و فقدانها قيمتها الرمزية، فأصبح “الشلنغ” مقتصراً على التعاملات الهامشية في المجتمع الصومالي، و يدفع الفقراء و أصحاب الدخل المحدود ثمن ذلك، نقلاً عن “صحيفة البيان” الإماراتية.

و تسعى حالياً الحكومة الصومالية إلى تدشين العملة الجديدة للبلاد، إلا أن ذلك لم يحدث حتى الآن، و تكاد عملة “الشلنغ” الصومالية أن تختفي من التداول، بعد أن بقيت فئة واحدة منها فقط و هي فئة الألف “شلنغ”. و تساوي قيمة “الشلن” بين 20 – 30 ألفاً حوالي دولاراً واحداً.

مقالات ذات صله