شيماء الجمال: أفضح المرأة أمام الرجل

مجلة شباب 20- دبي

في سن السابعة عشرة بدأت الكتابة وفي العشرين أصبحت أماً ما أهلها لاكتساب خبرات عميقة في الحياة ارادت ان تنقلها الى الآخرين عبر الكلمة المكتوبة او الانترنت فكانت لها مدونتها الخاصة ثم اصدرت كتابا بعنوان تاء المربوطة وبعدها اطلقت موقعها الالكتروني انا حامل ليكون اول ملتقى للحوامل والامهات الشابات في العالم العربي هي شيماء الجمال التي حاورناها حول عالمنا المشوق.
حديثنا عن كتابك تاء مربوطة
هو عبارة عن تجميع لكتابات ونصوص كتبتها منذ ان كنت في السابعة عشرة وهي في مجملها خواطر وتأملات ذاتية لفتاة مصرية عاشت طفولتها في السعودية مروراً بمراهقتها وزواجها وانجابها لطفلها الاول. والكتاب صدر في صفحات من القطع المربع ورسوماته بسيطة والوانه مبهجة فهو اقرب ما يكون الى ألبوم ذكريات والحمدلله حاز على إعجاب القراء ونفدت طبعته الاولى في شهور قليلة وتصدر قائمة الكتب الاكثر شراء في عدة مكتبات ومدحه موقع goodreaders .
ماذا كانت تجربتك مع الكتابة قبل تاء مربوطة؟
كانت لي مدونة على الانترنت أنشأها في اوائل العام 2008 وكانت أوائل التدوينات الذاتية وهي باسم أيام وأيام وقد أهلتني لدخول عالم الصحافة والكتابة وفتحت لي أفاقاً كثيرة.
كيف أفادك عملك في مجال تعليم الأطفال والتنمية في كتاباتك؟
عملي مع الأطفال جعلني متحمسة للكتابة عن أهم المشروعات الموجهة لهم في مصر اضافة إلى الكتابة عن الأم.
لماذا وصفت شيماء الجمال بأنها تكتب للمرأة لكي يقرأ الرجل؟
عملي مع الاطفال جعلني متحمسة للكتابة عن أهم المشروعات الموجهة لهم في مصر إضافة الى كتابة عن الأم.
لماذا وصفت شيماء الجمال بأنها تكتب للمرأة لكي يقرأ الرجل؟
كان هذا الوصف لكتاب تاء مربوطة حيث أنه يغوص في أعماق المرأة ويفتح أبواب أمام الرجل للتعرف على طبيعة شخصيتها ما تخشاه وما تحبه وما يؤرقها وغيرها من الأمور.
تتحدثين في أغلب أعمالك من منطلق تجاربك الشخصية فهل ترين أن الإنسان في مثل عمرك يمكن ان تكون له مثل هذه التجارب؟
أي موقف عابر في حياة شخص ما يمكن ان يكون مصدر الالهام الذي يغير حياة شخص آخر كما كتبت في كتابي وأنا مدمنة لقراءة قصص الآخرين ومؤلفاتهم وكتب التجارب الذاتية والمدونات وأؤمن ان الافكار تستحق المشاركة، فأنا اعمل منذ ان كان عمري 16 عاماً وتزوجت في التاسعة عشرة وأصبحت أماً في العشرين، ثم اصبحت أماً لثلاثة في السادسة والعشرين ثم اطلقت مشروعي الخاص هذا العام، فلماذا احتفظ بكل هذه الخبرات لنفسي؟ ولماذا لا أشارك غيري في المعلومات التي اكتسبتها؟ فأنا ارى انني سأكون أنانية لو لم أفعل ذلك فضلاً عن أنني استمتع بالكتابة الذاتية.
دونت مرحلة حملك وولادتك بجميع التفاصيل حديثنا عن هذه التجربة المهمة في حياتك؟
في حملي الاول كنت في العشرين ولم تكن لدي الخبرة اتمتع بها الان اما حملي الثاني بالتوأمين مالك ونديم فكان الأمر مختلفاً، حيث كنت أعمل مع الأطفال الرضع اضافة الى خبرتي كأم وصحفية مهتمة بشؤون الام والطفل فحملي الثاني اعتبره تجربة فارقة في حياتي حيث كنت متفرغة لها بشكل كبير ومتحمسة جداً وأركز مع كل تفصيلة صغيرة.
ما وجه الاختلاف بين حمل وتربية الطفل الواحد والتوأمين؟
لا وجه للمقارنة! من ناحية تعب الولادة وكذلك بالنسبة لحماسي اثناء حملي بالتوأمين فكما قلت كنت متحمسة وبدأت التقط الصور لنفسي منذ اليوم الاول! لدرجة أنني كتبت لاصدقائي بعد ارتدائي ثوب الولادة المعقم: “ادعو لي الآن أنا في غرفة الولادة” واليوم أمارس تحدياً من أكبر التحديات في حياتي وهو إدارة المنزل وتربية ثلاثة أطفال دون وجود مربية أو خادمة وادارة مشروعي والكتابة في المنزل اثناء وجودي مع أطفالي.
واليوم ما الذي تعنيه لك الأمومة؟
الامومة هي ان تشعري فجأة إنك لم تعودي ملك نفسك فكل شيء فيك أصبح مرتبطاً بشخص آخر، ولحظة الأمومة الحقيقية هي التي تشعرين فيها انك مستعدة للتضحية بحياتك من اجل هذا المخلوق الصغير إضافة إلى التفاصيل الصغيرة الكثيرة سعادتك بأول سن تظهر في فم طفلك وأول خطوة يخطوها وأول ضحكة يضحكها فهذه الكلمة من الصعب حقاً وصفها.
حدثينا عن تجربة الموقع الالكتروني “انا حامل” ولماذا كانت هذه الفكرة؟
اثناء حملي كنت اقرأ دائما على الانترنت الموضوعات التي تخص المرأة الحامل لم اجد موقعا مصرياً واحداً موجهاً بشكل خاص للمرأة الحامل او للام الشابة ومن هنا فكرت في تأسيس هذا الموقع ليتناول حياة المرأة الحامل بكل تفاصيلها وليكون ما تمنيت ان اجده وانا حامل او وانا أم جديدة.
كيف ترين الام العربية الشابة؟
لا يمكنني اطلاق وصف يشمل جميع الامهات العربيات الشابات لكن الام العربية بوجه عام متفرغة فقط للعناية بالاطفال وتنظيف البيت والقليلات فقط من يستطعن او يحاولن الموازنة بين امومتهن وادارة المنزل وبين تحقيق النجاح المهني والاجتماعي والزوجي ايضاً، والنموذج الثاني هو ما أحاول الوصول إليه فقد نشأت في عائلة معظم النساء فيها امهات ناجحات في المنزل وتربية الابناء وفي الحياة المهنية أيضاً.ً
في مجتمعاتنا عادة ما تأحذ الام الشابة النصيحة من الامهات والجدات فهل هذا حال انا حامل ايضاً؟
انا حامل يرحب بنصائح الامهات والجدات ما دامت غير طبية او على الاقل لا تتعارض مع الحقائق الطبية والعلمية؛ ففي الامور الطبية نحن نحاول تصحيح نصائح الامهات والجدات الخاطئة لان كثيراً منها يجعل حياة الحامل اكثر تعقيداً فضلاً عن انها لا اساس لها من الصحة علمياً.
ما هي أنواع التعليقات التي تصلك على ما تكتبينه؟ وكيف تستقبلين النقد؟
معظمها مرح ومتابع ليومياتي مع الأطفال والبعض يصف بدوره وتجربته الشخصية وهذا شيء رائع ومفيد والبعض يقول أنني حالمة وغير واقعية ورايقة على حد تعبيرهم لكنني أتقبل النقد بصدر رحب.
دائماً تنصحين قراءك ببعض الكتب لقراءتها فما هي آخر الإصدارات التي قرأتها وتنصحين بها؟
Pregnancy sucks كتاب رائع يناقش أهم مشكلات الحمل و annable karmel- top 100 baby purees وهو كتاب لأهم الوصفات للرضع و أيضا كتاب what to expect when you are expecting فهو كتاب مهم جداً.
هل من كلمة أخيرة تودين قولها؟
نرحب بتجارب الحمل الذاتية في الموقع ونشجع أي متطوعة ترغب في الانضمام الينا ويمكنها مراسلتي على :
info@ana7amel.net

 

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله