صائد الكويكبات أسطول يطوف مجموعتنا الشمسية

أعلنت شركة صناعات الفضاء السحيق، مؤخراً، أنها سترسل أسطولاً حديثاً من مركبات الفضاء التي يمكنها البحث عن كويكبات داخل المجموعة الشمسية ودراستها، لاستخدام المعلومات التي سيتم الحصول عليها في العمل على دفع عجلة تنمية علوم الفضاء، بما يفيد الإنسان على سطح الأرض.

وأكد ريك توملينسون، رئيس الشركة، أن هذه هي أول حملة من نوعها يتم إطلاقها لاستكشاف الكويكبات الصغيرة التي تحيط بمدار الأرض، وأشار إلى أن الشركة نجحت في استخدام تقنية منخفضة التكلفة وقامت بدمجها مع تراث برامجها الفضائية، بواسطة عدد من العباقرة الشباب، الذين بذلوا مجهوداً كبيراً توج في النهاية بظهور مثل هذا الإنجاز، الذي كان من المستحيل ظهوره قبل سنوات قليلة.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله