صورة: أم تلد طفلها على الحدود اليونانية وتضطر لغسله في مياه الأمطار

صورة: أم تلد طفلها على الحدود اليونانية وتضطر لغسله في مياه الأمطار

مجلة شباب 20
تناقلت مواقع التواصل الاجتماعية صورة حزينة لامرأة تغسل طفلاً رضيعاً لا يكاد يبلغ عمره بضع ساعات بمياه بركة شكّلتها الامطار في أحد المخيمات على الحدود بين اليونان ومقدونيا.

أم تلد طفلها على الحدود اليونانية وتضطر لغسله بمياه الأمطار
وعن الحادثة يقول مصوّر تابع لصحيفة “ديلي ميل” البريطانية: “التقطت هذه الصورة في السادس من مارس (على ما أعتقد)، وأقول على ما أعتقد لأنني التقطت الكثير من الصور خلال الأسبوعيين الماضيين، واسبوعين في مخيم إيدومني مدة طويلة جداً.”
المرأة، وتدعى سلاف، هي لاجئة تقطن حالياً مع عائلتها خيمة ملاصقة بسياج الحدود المقدونية، والصورة هي لطفلتها الرضيعة التي ولدتها قبل 20 يوماً.

خيم
يقول المصوّر “اكير باستور”: “حصل الأمر بكامله بسرعة، بسرعة جداً، في لحظة خرج الأب والمرأة إلى خارج الخيمة مع الرضيعة وبدأوا بغسلها بزجاجة ماء على بركة من مياه الأمطار وخلال دقيقة أصبحوا داخل الخيمة، ولم يجرؤ أحد على طرح الأسئلة!”
يتواجد في المخيمات على الحدود المقدونية اليونانية حالياً حوالي 14 ألف لاجئ، يعانون من عجز في توافر الامدادات الغذائية، كما أن 70 طفلاً خلال الأسبوع الماضي دخلوا المستشفى بسبب اصابتهم بالحمى أو الاسهال.

المزيد عن أزمة اللاجئين على الحدود اليونانية المقدونية في هذا التقرير:

مقالات ذات صله