صورة: ريم السعيدي تستعرض رشاقتها بعد 9 أيام من الولادة

صورة: ريم السعيدي تستعرض رشاقتها بعد 9 أيام من الولادة

بعد أقل من أسبوعين على إنجابها طفلتها الأولى، بدأت عارضة الأزياء التونسية ريم السعيدي تستعرض رشاقتها بصور نشرتها عبر مواقع التواصل الاجتماعي، فظهرت بقوام رشيق لم يتأثر بالحمل ولا بمظاهر أوائل أيام الأمومة في حياتها.

لم يكن ذلك بالمفاجأة الكبيرة لجمهورها الذي تابعها منذ مراحل الحمل الأولى إلى أن وضعت مولودتها “بيلا ماريا” يوم 8 سبتمبر الجاري، فهي طوال فترة الحمل تمارس التمارين الرياضية اللازمة لتلك الفترة والتي ساعدتها على الولادة الطبيعية والحفاظ على رشاقتها بشكل كبير.

ونشرت ريم السعيدي مؤخراً صورة سيلفي عبر خاصية “ستوريز” على موقع تبادل الصور الشهير “انستغرام”، وارتدت بنطلون بيج وتوب أبيض قامت برفعه لتظهر بطنها المشدود، وكتبت معلقة على الصورة: “بعد 9 أيام من الولادة”.

يذكر أن ريم السعيدي أنجبت طفلتها الأولى بشكل مفاجئ أثناء تواجدها بإحدى المستشفيات في إيطاليا لإجراء الفحوصات الدورية، وأطلقا عليها اسم “بيلا ماريا”.

ونشر زوجها مقطع فيديو مؤثر لبكاء طفلته فور ولادتها، ثم نشر صورة أخرى تجمعه بريم وهي تحمل طفلتها، والتي بدت متعبة وملامح الإرهاق تظهر على وجهها، ومع ذلك خطفت الأنظار بجمالها الطبيعي بدون مكياج.

وكان الثنائي وسام البريدي وريم السعيدي كانا قد تزوجا مدنياً في مدينة ميلانو الإيطالية، ثم احتفلا بزفاف أسطوري في يوليو/تموز 2017 بالعاصمة اللبنانية بيروت، وأثار زفافهما جدلاً واسعاً بعد زواجها وهي مسلمة من الإعلامي المسيحي اللبناني وسام بريدي، إلا أن ريم السعيدي علّقت بأن اختلاف الجنسية والدين لن يقفا عائقاً بينهما وقالت: “الحب هو كل شيء، الله هو المحبة”.

نبذة عن الكاتب

يمنى ماهر شعلان محررة مقالات

مقالات ذات صله