صورة: ظافر العابدين يرتدي الجلباب والجمهور: برضه قمر

صورة: ظافر العابدين يرتدي الجلباب والجمهور: برضه قمر

منذ أن سافر إلى مدينة جربة في تونس لقضاء عطلته الصيفية هناك، يحرص النجم التونسي ظافر العابدين على مشاركة متابعيه عبر صفحته الشخصية على موقع تبادل الصور “انستغرام”، حيث قام بنشر صوره في إطلالات مختلفة، ولكن ظهر ظافر قي أحدث إطلالة له وهو يرتدي “الجلباب” مما أثار جدلاً واسعاً على مواقع التواصل الاجتماعي.

وظهر ظافر في إطلالته جالساً على الأرض بزي بائع قبعات، حيث ارتدى الجلباب التونسي وقبعة من القش، وحرص الفنان التونسي على الترويج للسياحة في جزيرة “جربة” بتونس حيث علق على الصورة قائلاً “استمتعت بعطلتي في جربة، بحر تحفة وناس حلوين وبلاد جميلة”.

ولاقت الصورة تفاعل كبير من الجمهور مع نجمهم المفضل، وعبرت التعليقات عن الحب والتقدير للفنان ظافر العابدين، ومن بين التعليقات علقت هند قائلة “والله ما فى حد مزيان غيرك”، وعلقت ندرة قائلة “الروح الحلوة منورتك”.

ما هي جربة؟
جربة هي جزيرة تونسية تقع في جنوب شرق تونس، وفي خليج قابس تحديداً،وتعد من أكبر جزر شمال أفريقيا،وقد أطلق عليها التونسيون لقب “جزيرة الأحلام”، وتم ضمها إلى لائحة التراث العالمي لمنظمة اليونسكو عام 2016، نظراً للإرث الحضاري والثقافي الذي تتمتع به.

ظافر العابدين

ممثل تونسي، ولد في مدينة تونس عام 1972، درس مجال الحاسب الآلي وأثناء دراسته عمل كعارض أزياء في متروبوليتان بالعاصمة الفرنسية باريس، ثم سافر إلى لندن ليلتحق بكلية برمنجهام للتمثيل وتخرج منها عام 2002.

وشارك ظافر في العديد من الأفلام الأميركية منها (The Black Forest، Sex and the City 2، Centurion، Children of Men).

وفي عام 2002 بدأ المشاركة في الأعمال العربية منها المسلسل التونسي إخوة وزمان عام 2003، وتوالت بعدها أعمله التونسية والمصرية والأجنبية ومن أبرزها نيران صديقة وفرق توقيت وحبة كراميل.

والجدير بالذكر أن آخر أعمال ظافر العابدين مسلسل “ليالي أوجيني”، الذي عرض في موسم رمضان الماضي، وشاركته البطولة الفنانة أمينة خليل، والمسلسل من تأليف إنجي القاسم وسماء أحمد عبد الخالق وإخراج هاني خليفة وإنتاج شركة بي لينك.

 

تدور أحداث المسلسل حول الحياة الإجتماعية لمجموعة من الأشخاص في مدينة بورسعيد، حيث يربطهم فندق وتياترو أوجيني، ويعيش في بورسعيد بطل القصة فريد مع زوجته اللبنانية عايدة وابنة أخيه نادية بعد زواج تقليدي بدون حب. بينما تأتي من القاهرة كاريمان التي تهرب بعد مشاجرة بينها وبين زوجها أدت إلى مقتله على يديها. كاريمان تهرب من القاهرة إلى بورسعيد وهناك تلتقي بفريد وأهالي تياترو أوجيني وتخفي عنهم هويتها الحقيقية، وتتوالى الأحداث لتكشف عما ينتظر كاريمان وكيف ستنشأ قصة الحب بينها وبين فريد.

 

نبذة عن الكاتب

يمنى ماهر شعلان محررة مقالات

مقالات ذات صله