صور:شركة بورشة تطرد موظف بسبب طفلة سورية

صور:شركة بورشة تطرد موظف بسبب طفلة سورية

على اثر موجة الحر التي مرت على النمسا وشرق ألمانيا ، قررت ادارة الاطفاء في مدينة “فيلد كرشن” النمساوية يوم سباحة خاص باللاجئين في أحد البحيرات من أجل الترفيه عليهم ودمجهم في مجتمعهم الجديد.

وقام فريق الاطفاء التابع للمدينة بمشاركة صور الاطفال الذين كانوا سعيدين ويلعبون بالماء ، وكان من ضمن الصور صورة لطفلة سورية تحت رشات الماء حازت على ألوف الاعجابات والتعليقات، من فئة كبيرة من المتابعين الالمان والنمساويين.7-28-2015 10-30-25 PM

لكن فئة أخرى من المتتبعين اغتنمت فرصة نشر هذه الصورة لتعبر عن كراهيتها للأجانب و اللاجئين على وجه الخصوص، و من بين هؤلاء كان فتى نمساوي يبلغ من العمر 17 سنة و يتابع تدريبه المهني في فرع شركة “بورشه” بمدينة “فيلد كيرشين” ، حيث كتب في تعليق له بأنه “يجب رش هذه الطفلة بالنار بدل الماء” بحسب ما نقلت مصادر صحفية.

و قد أثار هذا التعليق استياء العديد من متتبعي الصفحة، بل إن بعضهم سارع إلى مراسلة الشركة التي يشتغل فيها هذا الفتى و تنبيه المشرفين هناك إلى سلوكه العنصري الخطير. و بعد التوصل بتلك الشكايات قام مدير الشركة فورا بإقالة هذا الفتى النمساوي و حرمانه بذلك من متابعة تكوينه المهني.

و في سياق متصل أكد المتحدث بشركة “بورشه” لجريدة “كوريير” النمساوية خبر إقالة الفتى النمساوي بسبب سلوكه العنصري، و أضاف بأن مؤسسة “بورشه” ترفض رفضا تاما كل مظاهر التمييز و العنصرية.

وحظي الموضوع بتغطية واسعة من قبل الاعلام الالماني والنمساوي ، ووجهت صفحة فريق الاطفاء في المدينة شكر خاص لوسائل الاعلام وللمتابعين لرفضهم العنصرية والاعتداء على اللاجئين حتى لو بكلمة.

مقالات ذات صله