فيديو وصور: أغنية تريو تجمع بين ماجد المهندس ونوال والرويشد

فيديو وصور: أغنية تريو تجمع بين ماجد المهندس ونوال والرويشد

جمال العدواني-الكويت / مجلة شباب 20

في ليلة لن ينساها من حضر الحفل الغنائي الرابع والأخير من مهرجان “فبراير الكويت”، أضاء النجوم وائل جسار ونوال الكويتية وعبدالله الرويشد مسرح البركة المكتظ بجمهور المهرجان.

وحلق النجوم الثلاثة مع الطرب والإحساس المرهف والتجاوب السريع مع الجمهور الذي شكل معهم ضلعا رابعا في أمسية متناغمة وممتعة،وكانت الوصلة الأولى للمغني اللبناني وائل جسار، وترافقه فرقته الموسيقية بقيادة المايسترو داني أيوب.

وقال جسار في البداية: “لي الشرف أن أكون متواجدا هنا في الكويت، وتحية من القلب إلى الشعب الكويتي الطيب والمضياف”، واستهل جسار وصلته مع أغنية “انتبه على حالك”، وسط تفاعل رائع من محبيه وعشاق فنه، ليتبعها بأعماله “جرح الماضي”، “بتوحشيني”، ثم اشتعلت حرارة الصالة بحماس شديد مع بدء موسيقى “غريبة الناس” التي شاركه الحضور أداءها.

ثم طلب الجمهور منه أغنية “مشيت خلاص” ، وقدم سلسلة من الأغنيات الجميلة حتى أنهى وصلته لتظهر على المسرح الاعلامية اللبنانية جمانة بوعيد، لتقدّم نوال الكويتية،التي صعدت على المسرح برفقة الفرقة الموسيقية الثانية بقيادة المايسترو هاني فرحات، وما إن أطلت نوال حتى تعالت الأكف تصفيقا، ووقفت الفرقة احتراما لنوال التي قالت: “نورتوني وشرفتوني سأغني مثل ما طلب مني (الفانز)”، لتحلق في سماء الاحساس العالي والأداء الراقي، مغنية “لا شك ترضيني”، و”أعرف رجلا”، وقدمت “قيثارة الخليج” أغنيتها الوطنية “أميرنا الغالي ” لأول مرة على المسرح ، كلمات ساهر وألحان مشعل العروج، ثم أغاني “أقسى كلامي”، “قول أحبك”. وقدمت سلسلة من الأغنيات الجميلة.

بعدها صعدت جومانة بوعيد مجددا الى المسرح لتقدم الفنان الكويتي المخضرم عبدالله رويشد، وفرقته الموسيقية بقيادة المايسترو مدحت خميس والإيقاعات لفرقة الماص.

وعند اعتلاء الرويشد خشبة المسرح اشتعلت الصالة باستقبال حافل للنجم الكويتي “بو خالد”، فغنى “سلام يا دار عشت فيها وتربيت”، تلاها بـ”شلون أنسى”. ثم استهل الرويشد إحدى مفاجآته بالطلب من نوال الصعود إلى الخشبة، ليقدم معها عملين ديو، وكانا في انسجام رائع، وكان العملين هما “اعذريني”، والأغنية الجديدة “وينك إنت” ، ليعلن بعدها عن تريو غنائي بظهور الفنان ماجد المهندس معهما على المسرح ليغني كل واحد منهم مقطعا من أعمالهم الشهيرة: “إنت طيب، وحشت الدار، والله واحشني موت، تدري ولا ما تدري، أبيك، ميجانا”.

بعد هذا التفاعل الرهيب بتواجد الثلاثي، قال الرويشد: “هذا فبراير الكويت يخلي الواحد يبدع”، كما رد على طلبات جمهوره بالقول: “اللي تامرون فيه، أبرك الساعات”. وقدم بعدها سلسلة من الأغنيات الجميلة حتى ساعات الصباح الأولى .

لقطات من الحفل :

* عاد وائل الجسار إلى حفلات الكويت بعد غياب ست سنوات عنها

* كان مفترض أن يسجل ماجد المهندس سهرة تلفزيونية لقناة روتانا لكن تم إلغاءها في أخر وقت

* سمحت نوال لعدد من المشاهير والأعلاميين بالتقاط معها صور تذكارية بعد وصلتها الغنائية

* سالم الهندي هو صاحب فكرة تقديم تريو ثلاثي بين المهندس والرويشد ونوال

* أطول وصلة غنائية في مهرجان فبراير الكويت كانت لعبدالله الرويشد ومحمد عبده

 

حفلة-فبراير-الكويت-الرابعة-غلاف

حفلة-فبراير-الكويت-الرابعة-حفلة-فبراير-الكويت-الرابعة-4حفلة-فبراير-الكويت-الرابعة-7حفلة-فبراير-الكويت-الرابعة-8حفلة-فبراير-الكويت-الرابعة-2حفلة-فبراير-الكويت-الرابعة-3حفلة-فبراير-الكويت-الرابعة-6حفلة-فبراير-الكويت-الرابعة-12حفلة-فبراير-الكويت-الرابعة-11حفلة-فبراير-الكويت-الرابعة-5حفلة-فبراير-الكويت-الرابعة-10

مقالات ذات صله