صور: ميناء جدة الاسلامي يستقبل اكبر رافعة بالعالم

صور: ميناء جدة الاسلامي يستقبل اكبر رافعة بالعالم

تصل إلى ميناء جدة الإسلامي الشهر المقبل رافعة يزيد ارتفاعها عن 15 طابقا، وتعد أكبر الرافعات في العالم، ليتم تركيبها في محطة حاويات ميناءجدة الإسلامي لحل أزمة تكدس البضائع المستمرة فيه منذ عام.وذلك في ظل دعم مشروع

توسيع أطوال أرصفة المحطة الأربعة شمالاً وغرباً لتصل إلى 1355 مترا بعد أن كانت أطوالها 1070 مترا وبأعماق تصل إلى 18 مترا.ومن الجدير بالذكر أن التكلفة الإجمالية للمشروع 131.25 مليون ريال سعودي، حيث تضمن الرافعات الجديدة، والتي تعتبر الأحدث من نوعها في العالم، حتى تستوعب النمو في أحجام السفن العملاقة والتي تصل حمولتها إلى 20 ألف حاوية وما فوق، كما ستساهم في رفع الطاقة الاستيعابية للمحطة بنسبة 50% لتصل إلى 2.5 مليون حاوية قياسية مما سيكون له الأثر الواضح في ريادة ميناء جدة الإسلامي وتعزيز مكانة المملكة التجارية.

وأوضح نائب العضو المنتدب المهندس حمدي ناضرة أن محطة حاويات بوابة البحر الأحمر أصبحت مركزا لوجستيا بارزا يواكب التطور في الصناعة الملاحية، والكفاءة، والسرعة للعملاء بالميناء.

ومن ناحية أخري فقد بوابة البحر الأحمرأفضل معدلات في سرعة وكفاءة المناولة للسفن العملاقة ،واحتفظت بالمراكز الأولى في السنوات الأخيرة، حيث صنفت في المركز الرابع لموانئ العالم في إنتاجية الرصيف لأغسطس 2017 وفق تقييم الخط الملاحي العالمي ميرسك وضمن أول 5 مراكز وفق تقييم الخط الملاحي CMA CGM العالمي.

ويعد الإنجاز نتيجة للشراكة بين القطاع الخاص والعام، والذي يهدف بدوره إلى دفع عجلة النمو الاقتصادي وتحقيق رؤية السعودية 2030 من خلال ترسيخ مكانة المملكة كمركز لوجستي عالمي.

ومن جانب آخر أشار المهندس حمدي ناظرة مدير عام مشروع محطة بوابة البحر الأحمر للحاويات ،بأن ما تقوم به الشركة هو من أجل تحسين التجارة والتنافسية، وعلى مشغلي المحطات تبني التجديد وتحسين المنتجات التي يعرضونها والمقاييس التي يطبقونها بكفاءة وبشكل اقتصادي.

وقال رئيس المؤسسة العامة للموانئ خالد بو بشيت في تصريحات نشرتها صحيفة “عكاظ” المحلية إن المشروع يقع على مساحة 400 ألف متر مربع، وتبلغ تكلفته 1.8 مليار ريال وسيستقبل ما يقارب 2 مليون حاوية، وتم تركيب الرافعات التي تنقل الحاويات في الميناء، كما يجري تركيب أحدث النظم في التقنية، إلى جانب تعميق الرصيف إلى 18 مترا.

ومن المتوقع أن تساهم الرافعة في تسهيل تفريغ سفن الحاويات التي تصل ميناء جدة الإسلامي، وحل مشكلة التكدس التي يعاني منها منذ أكثر من عام.

 

 

نبذة عن الكاتب

مروة فتحي محررة صحفية من مصر متخصصة بباب الاسرة والطفل

مقالات ذات صله