طبيب ألماني يرفض علاج اللاجئين و الأجانب

طبيب ألماني يرفض علاج اللاجئين و الأجانب

مجلة شباب 20

أعلن طبيب ألماني من ولاية سكسونيا رفضه علاج المرضي الأجانب و اللاجئين و برر الطبيب الألماني قراره بالقول : “إذا أردت علاج الأجانب و اللاجئين فسأذهب للعمل في منظمة أطباء بلا حدود الخيرية”.

الطبيب الذي يدعي “توماس شيدلش” و يقيم في مدينة “إلا فيلد” أدلي بتصريحه المثير للجدل أثناء جلسة لغرفة الأطباء المحلية لمناقشة شكوى مقدمة ضد الطبيب المذكور تتهمه برغبته في عدم علاج اللاجئين و الأجانب و هو ما أكده الطبيب و لم ينفيه، نقلاً عن موقع “صحافة ألمانية”.

و حول المشكلات القانونية التي قد يتعرض لها الطبيب يقول ممثل غرفة الأطباء المحلية في المدينة أنه لا توجد أي مشكلات قانونية بالنسبة للطبيب المذكور لأن ما قاله هو مجرد تصريحات لم ترق إلي أفعال واقعية عملية لكن في حال رفض الطبيب المذكور علاج أي مريض بسبب لون بشرته أو ديانته أو جنسيته فإن الطبيب قد يتعرض لعقوبات قانونية بتهمة التمييز و العنصرية.

“شيدلش” عُرِف بإنتقاداته الشديدة لسياسة اللجوء التي تنتهجها المستشارة الألمانية “أنجيلا ميركل” و كانت له تصريحات رافضة للإسلام في ألمانيا بالإضافة إلي كونه عضواً في أحد الأحزاب اليمينية المتطرفة المعادية للأجانب.

مقالات ذات صله