طفلي الأول لم يأت

د.هدى سالمين – السعودية

انا طبيبة نسائية،ولأنني انثى، اكون خير من يشعر بالانثى…الامها..خوفها…تخوفاتها…المرأة بشكل عام تتحمل الالم بصورة اكبر من الرجل ، وحينما تشعر ان حياتها بخطر، لا تفكر بنفسها،ولكن تفكر بعائلتها واطفالها وهذا امر محزن لي جدا.

اكثر الم اراه في عيون المرأة هو عندما يتأخر طفلها الاول ، الحزن يخرج من جلدها،وتسمع دقات قلبها تخرج بسبب هلعها…حتى لو كان الامر طبيعيا لتأخر حملها…تجدها تسأل:هل سيأتي طفلي…هل ساحمل يا دكتورة؟

هذا الخوف لا يمكن تبريره الا بالغريزة الكريمة التي زرعها الله بنا معشر النساء ،فالمرأة تخاف على طفلها الذي لم تره…تخاف ان لا تراه، فتخيل مدى جمال هذا الكائن ومقدار عطائه…هل عرفتم لماذا قال سيد الخلق :”رفقا بالقوارير”.

 

 

 

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله