عالمة سورية تخترع نظاماً يرى ويسمع ما يدور خلف الجدران

عالمة سورية تخترع نظاماً يرى ويسمع ما يدور خلف الجدران

مجلة شباب 20

استطاعت عالمة أمريكية من أصول سورية بالتعاون مع فريق من العلماء تقوده، من أن تخترع نظاماً يمكن معه تتبع الكائن الحي خلف كل ما يحجب رؤيته، عبر استخدام اشارات راديو مرجعة للصدى.

ويستخدم الاختراع الجديد موجات لاسلكية منخفضة الطاقة، للاستماع إلى الإشارات المرتدة، بعد التقاطه انعكاسات عشوائية تحدد حركة أي جسم داخل نطاق مستهدف، وهو ما يساعد على ر صد كبار السن، وعددهم في أميركا أكثر من مليونين و500 ألف، ممن تتم معالجتهم سنويا بسب اختلال توازنهم وسقوطهم، وهو ما يكلف الخزينة الأميركية 34 مليار دولار سنويا.دينا قتابي1

وبحسب قناة العربية فأن البروفسورة دينا قتابي، المولودة قبل 44 سنة في دمشق والتي تخرجت في 1995 من جامعتها ببكالوريوس في الهندسة الميكانيكية والكهربائية، ومن ثم في 1999 إلى أميركا، لتفوز بعد 4 سنوات بمنحة “مؤسسة ماك آرثر” المعروفة باسم “منحة العباقرة” وجائزتها 625 ألف دولار .

وقد تم تكريمها من قبل الرئيس الأميركي “باراك أوباما” في آب/أغسطس الماضي، لاختراعها ما سموه مراقبة العلامات الحيوية وحركة كبار السن” أو “Emerald” الذي أصبح واعدا على الصعيد الأمني، بعد الصحي، بحيث يمكن معرفة أين يختبئ ارهابي أو مجرم مطارد في مبنى فر اليه.

مقالات ذات صله