عثور فريق بحث على حطام سفينة برتغالية غرقت من 400 عام

عثور فريق بحث على حطام سفينة برتغالية غرقت من 400 عام

كشفت صحيفة “الجارديان” البريطانية عن عثور علماء آثار برتغاليون على حطام سفينة في بداية شهر سبتمبر الجاري، في منطقة بحرية بميناء الصيد في البلدة الساحلية كاسكايس، على بعد حوالي 15 ميل غرب مدينة لشبونة عاصمة البرتغال.

واكتشف علماء الآثار أن بقايا السفينة الغارقة يبلغ عمرها حوالي 400 عام، والتي أبحرت سابقاً في طريق أوروبا والهند، وبلغ موقع الحطام على ارتفاع حوالي 12 متر تحت سطح البحر.

ويقول العلماء إن هذا الاكتشاف سيسلط الضوء على ماضي البرتغال التجاري، وقال “جورج فريري” عالم الآثار البحرية والمدير العلمي للمسح الأثري تحت الماء: “لقد عثرنا على حطام السفينة في الرابع من سبتمبر، وذلك باستخدام المسح الجيوفيزيائي واستغرق الغواصون 4 أيام عمل في الموقع”.

وأضاف: “لا نعرف اسم السفينة، لكنها سفينة برتغالية تعود إلى أواخر القرن السادس عشر أو أوائل القرن السابع عشر”، مشيراً إلى أن الفريق تمكن من وضع تاريخ تقريبي على الحطام، حيث عثر الفريق على شعار برتغالي يعود إلى فترة وانلي (1573- 1619).

 

وتابع فريري: “إن هذا الحطام يخبرنا الكثير عن التاريخ البحري والهوية البحرية لبلدة كاسكايس، إنه حقاً اكتشاف عظيم وعظمته تكمن في ما يمكن معرفته عن كاسكايس والمصنوعات اليدوية والتاريخ الثقافي لها”.

ومن المقرر أن تتم دراسة أجزاء السفينة من قبل الإدارة العامة للحكومة البرتغالية للتراث الثقافي.

نبذة عن الكاتب

يمنى ماهر شعلان محررة مقالات

مقالات ذات صله