عريس عمره 153 سنة

يعد ( زارو أنما ) التركي أكبر الناس سنا في الوقت الحاضر اذ تجاوز الستين بعد المائة من عمره ، و كان يتذكر أشياء تعد من الحوادث التاريخية الماضية. و منها أنه كان جنديا في مصر أثناء حملة نابليون عليها ، و العجب من كبر سنه أنه  بقي قوي  البنية لا يشكو مرضا أو ضعفا و قد تزوج و هو في الثالثة و الخمسين بعد المائة من فتاة لا تعدو أن تكون مشابهة في السن لحفيدة حفيده. و كان قد تزوج من قبل عشر زوجات توفيت منهن واحدة بعد أخرى و كانت الحكومة التركية تعتز به و تفاخر به الأمم حتى ان محافظ استامبول بوابا للبلدية مدى الحياة بالاضافة الى المنح المالية الني كان يعطيها له مصطفى كمال اتاتورك.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله