علامة بالأظافر تدل على الإصابة بسرطان الجلد

علامة بالأظافر تدل على الإصابة بسرطان الجلد

يعتبر الجلد أكبر الأعضاء في جسم الانسان، فهو يعمل كجدار يعزل أعضاء الجسم الداخلية عن الوسط الخارجي ويحمي الأعضاء من التعرض المباشر للبكتيريا والجراثيم التي تسبب الامراض، ويتكون الجلد من طبقات متراصة من الخلايا الحرشفية التي تتجدد بشكل دائم.

هناك الكثير من العلامات التي يمكن أن تظهر على أجسامنا، والتي قد تشير إلى احتمالية الإصابة بأمراض خطيرة، فمثلاً الخطوط السوداء التي قد تظهر على الأظافر، من العلامات التي يجب عدم إهمالها، إذ إنها قد تشير إلى الإصابة بسرطان الجلد من نوع الميلانوما.

سرطان الجلد – الميلانوما: 

ورم خبيت ينشأ في الخلايا الصبغية في الجلد، وهو أكثر أنواع سرطانات الجلد خطورة لصعوبة علاجه في المراحل المتقدمة من المرض، ويبدأ السرطان في مراحله المبكرة بالانتشار سطحياً عبر الجلد، ثم يبدأ في المراحل المتقدمة باختراق الأجزاء الداخلية للجلد مما يجعل انتشاره سهلاً في بقية أجزاء الجسم.

وهناك العديد من العوامل التي تسبب الإصابة بهذا السرطان، ومنها: 

1- التعرض المفرط لأشعة الشمس، خاصة لدى الأفراد ذوي البشرة الحساسة الذين تسهل إصابتهم بحروق الشمس.

2- تزداد احتمالية الإصابة بهذا السرطان في حالة إصابة أحد أفراد العائلة بالمرض.
3- تعرض جهاز المناعة للإجهاد سواء بسبب أمراض المناعة مثل الإيدز، أو نتيجة تنال الأدوية.
4- التعرض لنوع آخر من السرطان يمكن أن يسبب إجهاداً لجهاز المناسة، وخاصة عند استخدام العلاجات الكيميائية.
5- التقدم في السن يعد أحد العوامل المساعدة على الإصابة بسرطان الجلد.
6- وجود شخص في العائلة مصاب بأحد أنواع سرطان الجلد، حيث أن العامل الوراثي له دور في زيادة احتمالية الإصابة بسرطان الجلد بنسبة حوالي 20%.

أعراض الإصابة بسرطان الجلد الميلانوما: 

1-  تظهر على الأظافر الخطوط السوداء، وتزداد مساحة تلك الخطوط وعرضها مع مرور الوقت، كما يمكن أن يصبح لونها داكناً أكثر من ذي قبل، مما قد يؤدي إلى تغير هذا التلون المحيط بالأظافر.

ويشير الاختصاصيون إلى أن هذا النوع من الاعراض قد يصيب مناطق أخرى في الجسم أيضاً، مثل فروة الرأس وأظافر القدمين، لذا يجب استشارة الطبيب فوراً عند ظهورها.

2- ظهور نتؤات أو تقرحات صغيرة على الجلد بشكل غير منتظم، تعطي ملمس خشن عند فحصها باليد.

3- إذا زاد قطر العلامة الصبغية عن 6 ملم، فإن ذلك يشير إلى ورم خبيث، أما العلامات الأصغر من ذلك فتكون حميدة.

نبذة عن الكاتب

يمنى ماهر شعلان محررة مقالات

مقالات ذات صله