غيرة الأشقاء

غيرة الأشقاء

أحتاج إلى المساعدة، لدي طفلان، أحدهما عمره 6 سنوات والآخر 8 سنوات. الصغير دائماً عنيد ويتعبني في التعامل. استخدمت الكثير من الطرق، منها إعطاء أخيه هدية في حال أحسن التصرف، حتى يتعلم منه، أو إعطاؤه هو هدية.. لكن لا فائدة. بل إن علاقته بأخيه أيضاً ليست جيدة، فما السبب؟ وماذا أفعل؟

منال – مصر

يقول د.مايكل كابلان، طبيب الأمراض النفسية وأستاذ مساعد في مركز دراسة الطفل بجامعة ييل: كل طفل يتنافس للحصول على اهتمام والديه، ومع زيادة انشغال الوالدين تزيد المنافسة بين الأطفال. السبب الرئيسي وراء تصرف ابنك هو تنافسه مع شقيقه، لاعتقاده بأن أخاه يتلقى اهتماماً أكثر منه. وفي الكثير من الأحيان، لا يدرك الآباء أنهم يلعبون دور «الطفل المفضل» عندما يقومون بالثناء على طفل دون الآخر، أو قضاء المزيد من الوقت مع طفل أكثر من شقيقه، فيجب أن نضع في الاعتبار أن نقضي نفس الوقت مع كل طفل. وقد يكون سوء العلاقات بين الأشقاء بسبب الاختلاف في العمر والجنس، ومع ذلك يظل أحد أهم العوامل المؤثرة هو موقف الوالدين، لأنهما الدافع وراء التنافس بين الأطفال. فقول الوالدين، حتى دون قصد، تصريحات مثل «لماذا لست مثل أخيك؟!»، يمكن أن يثير الغيرة ويضعف الترابط بين الأشقاء. فمن الأفضل التعامل مع طفليك بحساسية، لاسيما أنهما في سن صغيرة، وكوني حذرة من تفضيل أحدهما على الآخر.

مقالات ذات صله