فات قطار الزواج!

وردة سيناء – مصر

انا مرتاحة جدا لكوني عزباء،لا ينغص علي جمال هذه الحياة سوى نظرة مجتمعنا…المكان الذي أشعر فيه بالخجل من كوني عزباء هي الأفراح وأعياد الميلاد التي غالبا ما يأتيها الناس مع ازواجهم،فتوقفت عن الذهاب الى هذه الحفلات حتى لا أزعج نفسي بنظرات الاخرين وبأسئلتهم.

عدا عن ذلك انا اعتبر نفسي انسانة مرتاحة،فعلاقتي بامي وابي تفوق الوصف واشعر بسعادة دائمة وانا بقربهم،وحياتي بسيطة وهادئة…اخرج من المنزل صباحا الى عملي،واعود بعد الظهر،وادخل الى منزلنا لأجالس امي وأبي ونتغدى سويا وأشعر انني لا زلت طفلة بين ايديهما…

لا أريد ان تفهموا كلامي بان الزواج شيء غير مهم…بل العكس…انا اريد ان اتزوج…لكن الله لم يقسم لي النصيب حتى الان..كلامي هو عن نظرة المجتمع الذي يحاول تصوير الفتاة المتأخرة بالزواج بانها تعيسة!!

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله